محمد زهير رجب: القبلات في شارع شيكاغو ليست جرأة

زهير رجب - فيسبوك

رجب: لا أمانع إدخال القبلات إلى باب الحارة

سناك سوري – متابعات

قال المخرج “محمد زهير رجب” أنه «لا يشاهد المسلسلات إطلاقاً»، معتبراً أن الانتقادات التي طالت مسلسل “شارع شيكاغو” سطحية للغاية وغير دقيقة.

وأضاف المخرج “زهير رجب” خلال لقاء أجرته معه “يوميات دراما”، ضمن كواليس تصوير الجزء الثاني من مسلسل “بروكار”، أنه لايشاهد مسلسلاته أو مسلسلات غيره من المخرجين، وأن مايتابعه هو الأفلام السينمائية، مؤكداً أنه لايُفكر أبداً بالتمثيل: قائلاً: «ماجربت مثّل ولابفكر وبعتقد ما عندي موهبة التمثيل».

اقرأ أيضاً: فنانون سوريون يودعون الفنان المصري يوسف شعبان

أما عن مسلسل “شارع شيكاغو”، أكدّ “رجب” أنه لم يتابع المسلسل كونه لا يشاهد دراما، معتبراً أن الانتقادات التي طالت المسلسل غير دقيقة، قائلاً: أن «الانتقادات كانت سطحية متل معظم الصفحات التي تدعي أنها إعلامية ومثل أشباه الإعلاميين اللي بيدعو إنهم إعلاميين اللي بينتقدو الأعمال الفنية بشكل سطحي، انتقدو “شارع شيكاغو” أيضاً بشكل سطحي.. لم يدخلوا إلى جوهر العمل».

وأضاف أنه شاهد على الإنترنت مقالات حول العمل مبيناً «تمنيت شوف مقال واحد علمي وموضوعي بمعايير منطقية ينتقد هذا العمل أو غيره بشكل علمي.. مافي غير الشتائم أو التجريح»

في رد على سؤال إن كان بالإمكان رؤية القُبلات في “باب الحارة” خلال الأجزاء المقبلة على غرار “شارع شيكاغو” أوضح “رجب” إذا كان المشهد الدرامي يتطلب “القبلة” لا أمانع ذلك، معتبراً أن القبلات هي بالأصل موجودة في الثلاثينات والأربعينات وأيضاً في حياتنا اليومية بشكل طبيعي.

مشيراً إلى أن القبلات ضمن أي عمل درامي ليست جرأة أو تجاوزاً للخطوط الحمراء، لأن القبلة إن كانت تخدم المشهد الدرامي والحالة الدرامية ولاتخدش الحياء فهي إنجاز طبيعي ومنطقي، وأضاف في رد على الانتقادات التي تقول أن الدراما يشاهدها الكبير والصغير في المنازل بأن الأطفال بعمر 7 سنوات و10 سنوات يشاهدون في منازلهم أفلام سينمائية أميركية وأجنبية وفيها قبلات وكل شيء، متابعاً «بكفي بقى.. حاجة هي عقلية متحجرة».

وأوضح المخرج “رجب” أن العمل بالمسلسلات الشامية هو بالنهاية “شغل” كغيره لأن العمل الذي لاتستمتع به لا داعي أن تقوم بإنجازه وتصويره، وذلك في رد على سؤال إن كان قد شعر بالملل من المسلسلات الشامية بعد إخراجه لمسلسلي البيئة الدمشقية “باب الحارة” و”بروكار”.

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى تعلّق على تصريحات حول أسباب طلاقها

وتابع أنه يقدم للموسم الدرامي المقبل “باب الحارة” و”بروكار” بعد أن أشرف على الأجزاء السابقة واستمر بالاشراف على الأجزاء الجديدة لأنه يعتبر أن من واجبه إكمال ما بدأ به، مبيناً أنه قدم الجزء الأول من “بروكار” العام الماضي، وأنه نجح إلى حد ما وذلك من خلال ماشاهده من ردود فعل المشاهدين، مؤكداً أنه لايوجد عمل ينجح 100%.

أما عن رضاه عن مسلسل “باب الحارة” في جزئه العاشر، قال “رجب”: «أعتقد أني راضي إلى حد جيد.. نحن عملنا نقلة وتغيير بالاتجاه أو القصة والحدث.. ومن وجهة نظري أنا والكاتب عملنا تغيير باتجاه الأفضل»، موضحاً أن نسبة من المشاهدين لم يتقبلوه وهذا حقهم وأن نسبتهم ليست كبيرة، وأضاف أن مشاهدين آخرين تقبلوا هذا العمل على أنه «عمل حلو بس ياريت ماسميتوه باب الحارة”» على حد قوله.

يذكر أن المخرج السوري “محمد زهير رجب” أخرج عدة أعمال للدراما السورية أبرزها “طوق البنات” و”شركاء يتقاسمون الخراب” و”عطر الشام” كما قدّم في “مصر” مسلسلي “ملكة في المنفى” و “أنا قلبي دليلي”.

اقرأ أيضاً: باب الحارة سيستمر حتى يعاصر الشبكة العنكبوتية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع