محافظ “طرطوس” يبدي إعجابه بنظافة مدينة روسية (المسؤول عنا نادراً مايشوف مدينة نظيفة)

ترحيب حار بمحافظ طرطوس في المدينة الروسية-صفحة محافظة طرطوس على فيسبوك

“صفوان أبو سعدى” مُعجب كذلك بورش العمل المنتشرة في مدينة “سيفاستوبول” الروسية (ورش العمل عنا يلي قلبت الطرقات رأسا على عقب ليش ما حدا معجب فيها)؟

سناك سوري-دمشق 

أبدى محافظ “طرطوس” “صفوان أبو سعدى” إعجابه بما شاهده من نظافة وورش العمل المنتشرة في كافة أنحاء مدينة “سيفاستوبول” الروسية التي يزورها منذ يوم الإثنين الفائت، (تقولوا المسؤول عنا أول مرة بيشوف مدينة نضيفة أو ورش عمل بالشوارع سمايل أبو غمزة).

بعد الانتهاء من إبداء الإعجاب بالنظافة وورش العمل (والله ورشاتنا قلبت الشوارع قلب وما في مسؤول عمينعجب فيها ولا حتى مواطن، معقول ولو)، ناقش “أبو سعدى” مع نظيره الروسي “ميخائيل رازافوجاييف” في مبنى محافظة المدينة الروسية، الاتفاق الموقع بين المدينتين والمتعلق بالمجالات الاقتصادية والاجتماعية.

الخبر الذي أوردته صفحة محافظة “طرطوس” على فيسبوك لم يتضمن تعريفاً بالاتفاق وأهميته، إلا أن الصفحة استفاضت بالحديث عن الترحيب الحار الذي حظي به محافظ “طرطوس” من قبل المسؤولين الروس الذين كانوا بانتظاره (عددتهم اسم اسم).

اقرأ أيضاً: “أرواد”.. سياحة داخلية.. بريحة

وفي خبر ثاني عن الزيارة قالت الصفحة الرسمية لمحافظة “طرطوس” إن “أبو سعدى” تحدث عن «ضرورة إيجاد خط نقل بحري بين محافظة طرطوس ومدينة سيفاستوبول وإقامة منطقة حرة في طرطوس لعرض الأدوات الزراعية بكافة أنواعها مما يتيح للمزارعين في طرطوس الإطلاع على هذه الأدوات وإقتناء حاجتهم منها»، (عأساس المزارع عنا منعوش اقتصاديا ليشتري مستلزمات حديثة، لك عمي شوفولنا ياهم إذا بياخدوا حمضيات بعدين منسوقلن منتجاتن عنا).

المحافظ دعا إلى «تشكيل فريق عمل مشترك يضم رجال الأعمال والمستثمرين في مدينة سيفاستوبول وأعضاء من غرفة تجارة وصناعة طرطوس»، (الهدف منو ما انذكر، بس مو مشكلة هو يتشكل بالأول وبعدين منبحث الأهداف).

المواطن “طرطوسي مضيع النضافاتي” قال لـ”سناك سوري” إنه يأمل خيراً من زيارة “أبو سعدى” للمدينة الروسية وإعجابه بنظافتها، وأضاف أن «المحافظ وبمجرد وصوله أرض الوطن تحديدا مدينة طرطوس سيبدأ بنقل أسباب نجاح التجربة الروسية، وستعم النظافة أرجاء المدينة وترجع تبرق برق، قبل أن يتدخل المواطنون ويلوثونها بقمامتهم من جديد، وحق المسؤول يلي مو قادر يشوف نظافة محافظتو على راسنا من فوق».

اقرأ أيضاً: طرطوس: بعد أن كانت أنظف مدينة في سوريا …. مجلسها عاجز أمام القمامة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع