أخر الأخبارتقارير

محافظ دمشق يعد بعودة الحرفيين إلى التكية السليمانية بعد ترميمها

كريشاتي: ترميم التكية سيحافظ على هويتها ووظيفتها كمعلم تاريخي

أكّد محافظ “دمشق” “محمد طارق كريشاتي” أن الحرفيين سيعودون إلى أجزاء من “التكية السليمانية” بعد إعادة ترميمها لتكون مقصداً ثقافياً وتراثياً وتاريخياً وسياحياً.

سناك سوري _ متابعات

وخلال جولة له في التكية مع عدد من الصحفيين أشار “كريشاتي” إلى أن الوضع الفني الراهن لها وطبيعة الأضرار الحاصلة في بنيتها، سواء في السقوف والأعمدة والجدران أو في الأرضيات هو نتيجة تراكم سنين طويلة قبل الحرب وازداد سوءاً خلالها.

وأضاف “كريشاتي” أن الترميم تطلب دراسات فنية دقيقة جداً وخبرات عالية في مجال الترميم التراثي، حيث استعانت المحافظة بالمديرية العامة للآثار والمتاحف وكوادرها الخبيرة، إضافة إلى المؤسسات الوطنية المتخصصة في صون وحماية الأماكن التراثية.

اقرأ أيضاً:التكية السليمانية ملجأ المحتاجين.. كيف انتهى بها المطاف لتصبح سوقاً!

محافظ “دمشق” أوضح أن ترميم التكية سيستند إلى هويتها وطابعها المعماري والتاريخي والثقافي، وسيحافظ على هذه الهوية وسيضيف شيئاً من بصمة الزمن الذي نحن فيه الآن، كما سيحافظ على الوظيفة الأساسية للتكية كمعلم تاريخي وتراثي.

وختم “كريشاتي” بالقول أن هناك أماكن وأجزاء من “التكية السليمانية” منسية ومهملة لكن الترميم سيحيي هذه الأماكن إضافةً إلى ترميم الأجزاء الأساسية المتصدعة. حيث ستكون التكية في أجزاء منها مكاناً يحتضن أصحاب الحرف التراثية ويحتضن أيضاً المناسبات والفعاليات المرتبطة بالصناعات التراثية، معرباً عن تطلعه لأن تكون التكية مقصداً ثقافياً وتراثياً وتاريخياً وسياحياً للسياح السوريين وفق ما نقل المكتب الإعلامي لمحافظة دمشق.

اقرأ أيضاً:السياحة تبرّر إخلاء التكية السليمانية من أصحابها .. ليعملوا ببيئة مثالية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى