محافظة دمشق تتوقع رفع أجرة التكاسي 55%.. من طرف الجيبة!

عضو المكتب التنفيذي: هذه النسبة تحقق العدالة للمواطن والسائق ( يلي رايح إسعاف يمكن يصير ينتظر السرفيس)

سناك سوري-متابعات

توقع عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة “دمشق”، “مازن دباس” عن زيادة نسبة 55% على تعرفة التكاسي، بعد قرار الحكومة رفع سعر البنزين المدعوم إلى 450 ليرة، والحر إلى 650 ليرة، (السؤال مين بقا رح يركب تاكسي أصلاً).

تحديد نسبة التعرفة من صلاحيات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، وهو ما تنتظره محافظة “دمشق” اليوم، وفق “دباس”، مضيفاً في تصريحات نقلتها البعث المحلية، أن نسبة الـ55% المتوقعة «تتناسب مع المواطن والسائق وتحقق العدالة للطرفين لاسيما في ظل الغلاء المعيشي وارتفاع أسعار قطع الغيار بالنسبة للسيارات وارتفاع أجور الإصلاحات»، (هو بس لو المسؤولين يوضحوا للمواطن فكرتهم عن العدالة، ليقدر المواطن يفهم عليهم).

كتاب التجارة الداخلية حول تحديد نسبة الزيادة على التعرفة، من المتوقع أن يصل اليوم الأحد أو غداً الإثنين على أبعد تقدير، بحسب “دباس”، مضيفاً أن «المحافظة بالتعاون مع شرطة المرور ستقوم بمتابعة التعرفة الجديدة والتشديد على سائقي التكاسي من أجل الالتزام بها والتقيد بما يتم تحديده من المحافظة». (لا تاكلوا هم بالتشديد والرقابة، بعد هالزيادة المتوقعة حتى يلي رايح إسعاف يمكن ينتظر السرفيس).

اقرأ أيضاً:مواطن موافق على رفع البنزين: حرصاً على مصلحة الشعب الصامد

متوسط أجور التكاسي في “دمشق” للمسافات القصيرة كان يبلغ نحو 1000 ليرة قبل أزمة البنزين الأخيرة، وبعد رفع السعر بالنسبة المتوقعة أعلاه ستصبح الأجرة أكثر من 1500 ليرة في حال التزم السائقون بها، (فمين هذا يلي أبو زيد خالو المستفضي يدفع 1500 ليرة كرمال كم متر بالتكسي وراتبو يادوب يكفيه خبز، هذا على فرض عندو راتب؟).

يذكر أن مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية، “علي الخطيب” كان قد قال الأسبوع الفائت، إن قرار رفع سعر البنزين المدعوم من 250 إلى 450 ليرة سورية يؤثر بشكل خاص على قطاع المواصلات والنقل فقط، لافتاً أنه لا مبرر للسائق أن يرفع تعرفة الركوب بشكل كبير، (يعني مو أكتر من 55% “سمايل مبتسم هديك الابتسامة”).

اقرأ أيضاً: مدير حماية المستهلك رفع سعر البنزين سينعكس على المواصلات فقط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع