محادثات روسية أردنية أميركية لحل مشكلة مخيم “الركبان”

نازحون سوريون في مخيم الركبان

هل تحل أخيراً أزمة النازحين السوريين في المخيم؟

سناك سوري-متابعات

قال وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” إن هناك محادثات أردنية أميركية روسية مشتركة تهدف إلى الوصول لحل جذري لمشكلة مخيم “الركبان” للنازحين السوريين على الحدود السورية الأردنية.

الوزير الأردني قال خلال كلمة له في افتتاح منتدى “المنامة” أمس السبت: «هناك محادثات أردنية أمريكية روسية لإيجاد حل جذري لمشكلة الركبان عبر توفير شروط العودة الطوعية لقاطنيه إلى مدنهم وبلداتهم التي تم تحريرها من عصابة داعش الإرهابية». وتتفاقم مشكلة النازحين السوريين في المخيم مع صعوبة وصول المساعدات الإنسانية إليه، وكان آخرها مقرراً وصوله يوم أمس السبت ليتم تأجيله بسبب الأوضاع الأمنية واللوجستية دون تحديد موعد آخر.

النازحون السوريون داخل المخيم يعانون من أوضاع مزرية حيث لا يوجد أي خدمات أو مستلزمات حياتهم اليومية من طبابة ومدارس وغذاء، في حين تتهم الحكومة السورية القوات الأميركية في “التنف” المجاورة للمخيم بعرقلة عودة النازحين في “الركبان” إلى مناطقهم الأصلية.

يذكر أن ذات الدول التي تتباكى على السوريين والإنسانية، تتسبب في حصار ومعاناة المواطنين في مخيم الركبان.

اقرأ أيضاً: أسباب “أمنية ولوجستية” أعاقت وصول المساعدات الإنسانية إلى مخيم “الركبان”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *