سناك ساخن

مجالس مدعومة تركياً تغرّم سوريين إذا حاولوا السفر إلى تركيا

القرار: عقد الزواج ليس دليلاً للم الشمل

سناك سوري – متابعات

أصدر مجلس “تل أبيض المحلي” المدعوم تركياً قراراً الشهر الماضي بتغريم كل من يحاول العبور بطريقة غير شرعية من “سوريا” إلى “تركيا” بأي وسيلة كانت بمبلغ 300 ليرة تركية في المحاولة الأولى والثانية والسجن في المحاولة الثالثة.

وبحسب محضر الاجتماع الذي عُقِدَ في 1 آب الماضي ونشره اليوم الناشط المعارض “أنور مجني” عبر حسابه على فايسبوك فإنه سيتم فرض عقوبة السجن مباشرةً من قبل القضاة في العدلية التابعة للمجالس المدعومة تركياً.

وجاء في المحضر قرارات بخصوص عقد الزواج في مدينة “تل أبيض” بريف “الرقة”، تقضي بأنه إذا أصدر كلا طرفي عقد الزواج أو أحدهما توكيلاً رسمياً أو تزوجا عن طريق التوكيل أو إذا تزوج أحد الطرفين من الطرف الآخر خارج “سوريا” اعتبر العقد غير قانوني، بالإضافة إلى أنه لا يجوز للمحاكم إبرام عقود الزواج وعليه فإن العقود التي أبرمت في المحكمة غير قانونية ويعتبر المجلس أن جميع العقود المبرمة أو التي ستبرم في محكمة “تل أبيض” بشأن الزواج غير قانونية.

اقرأ أيضاً: سوريا.. الجندرما التركية تقتل طفلاً سورياً داخل خيمته 

وأضاف المحضر أنه في الحالات التي يتزوج فيها الطرفان في المنطقة ثم يطالبان بالذهاب إلى دول أخرى غير “سوريا” من خلال إظهار عقد الزواج كدليل، فإن عقود زواجهما غير قانونية بغض النظر عمن أبرم العقود، ولا يمكن تقديمها كدليل للم شمل الأسرة ولا يمكن استخدام عقد الزواج للسفر إلى دول أخرى خارج “سوريا” أو لطلب لم شمل الأسرة.

تجدر الإشارة إلى أن الحدود السورية التركية تشهد بشكل مستمر حوادث اعتداء وإطلاق نار من قبل عناصر الجندرما التركية عند عبور السوريين من الجزيرة أو الشمال السوري نحو الأراضي التركية ما تسبب بوقوع أعداد كبيرة من الضحايا.

اقرأ أيضاً: وكالة تتهم حرس الحدود باغتصاب امرأة وطفلة سوريتين 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى