الرئيسيةسوريا الجميلة

متفوقو العروبة يتطوعون مع مدرّسيهم وأهلهم لترميم مدرستهم

طلاب يشاركون بصيانة مدرستهم وترميمها بيوم عطلتهم

نفذ طلاب وكادر مدرسة “العروبة” للمتفوقين في “القامشلي” بمحافظة “الحسكة” نشاطاً تطوعياً أمس الجمعة. بهدف صيانة وترميم المقاعد الدراسية إضافة إلى حملة نظافة شاملة انضمّ إليها بعض أهالي التلاميذ.

سناك سوري-عبد العظيم عبد الله

الطالبان “كريكور شريكجيان” وزميله “تاج حسين” شاركا بالحملة رغم أوضاعهما الصحية، كما قالت مديرة المدرسة “نجاح العلي” وأضافت لـ”سناك سوري”. أن “شريكجيان” نزع الجبس عن يده قبل ساعات قليلة من بدء الحملة بينما زميله “حسين” شارك والجبس مايزال على يدها.

وأشادت “العلي” بالمشاركين وقالت: «قررنا أن نجتمع معاً في يوم العطلة، حتّى نصلح مقاعد مدرستنا، فهي بحاجة ماسة للصيانة. والجميل أن عشرات الطلاب مع بعض مدرّسيهم وكافة عمال الفئة الخامسة في المدرسة إلى جانب بعض أولياء الأمور. حملوا العدة المختلفة وشاركوا بالعمل، ساهمنا معاً بتصليح أكثر من 200 مقعداً، مع حملة نظافة. وجدنا نتائج طيبة للحملة، لذلك ستكون هناك حملات دائمة في أيام العطلة، فهي تطوعية».

إلى جانب الطلاب والكادر التدريسي والعمال وبعض الأهالي، شارك بالحملة أيضاً رئيس شعبة نقابة معلمي القامشلي، والموجه الاختصاصي “كورية آحو”. والمدرس المتقاعد خليل العساف، ومديرة مدرسة الأمل الخاصة.

وفي تعليقها على الحملة بمدرسة العروبة قالت مديرية التربية في “الحسكة” “إلهام صورخان” إنهم يشجعون مثل هذه المبادرات. وأضافت لـ”سناك سوري”: «ثقافة الترميم والصيانة من يد الطالب لمقعده ومدرسته، تفرض عليه الحرص عليها، والحفاظ عليها. فهو عندما يجد معه مدرّسَه وولي أمره يعمل في يوم عطلة بمكان تعليمه، حكماً تبقى الصورة في ذاكرته، وسيحافظ على ما أنجزه والده من العبث حتّى من زملائه».

اقرأ أيضاً: بانياس.. معلمو ومعلمات ثانوية فهيم محمد يصلحون أثاثها بيوم عطلتهم

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى