متسولة مغربية تنتحل شخصية مواطنة سورية بهدف كسب التعاطف!

عجوز متسولة على ناصية أحد الشوارع في دمشق-ناشطون

 المتسولة كانت تحمل دمية على أنها رضيع وتقول إنها نازحة سورية!

سناك سوري-متابعات

ادعت سيدة مغربية أنها سورية نازحة، لتتمكن من كسب تعاطف المحسنين في شهر رمضان، كما حملت معها دمية على هيئة طفل صغير، لضمان كسب مزيد من الاستعطاف.

وبحسب “القدس العربي”، فإن شرطة مدينة “الدار البيضاء”، ألقت القبض على السيدة المغربية وهي تمارس التسول في الشارع، وبحوزتها وثائق تعريفية أجنبية، ومبلغ مالي من عائدات التسول.

يذكر أن صفحات الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي، تتداول أخباراً باستمرار عن أجانب يتقمصون شخصية سوريين لكسب الاستعطاف في بعض الدول العربية، على رأسها دول الخليج، مستغلين الأوضاع المأساوية التي يعيشها المواطن السوري سواء داخل البلاد أو خارجها، في وقت تنتشر الخبرات والكفاءات العلمية السورية في شتى أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً: تركيا: نجاة 68 طفلاً سورياً من عصابة تسول في اسطنبول

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع