مبروك للسجناء.. صار عندن راتب أسبوعي من أقاربهم!

قولكن السجين ليش بيحتاج مصاري بالسجن؟!

سناك سوري – متابعات

أبدى “خطيب” إعجابه بالخبر الذي نشرته صفحة الشرطة على فيسبوك حول السماح لأهالي المساجين بإرسال حوالة أسبوعية قيمتها 20 ألف ليرة سورية للسجين عن طريق شركة الهرم للحوالات، متسائلاً ليش المصاري بالسجن طالما الأكل والشرب ببلاش؟.

بدوره “يوسف” رأى أن القرار إنساني جداً معبراً عن إعجابه بوزير الداخلية واصفاً إياه بالشخص الذي لن ترَ الوزارة مثله، لكن القرار أثار شكوك “خالد” الذي تساءل «إذا اتحولوا عشرين ألف قديش بيوصلوا للسجين؟».

القرار لم يرق للبعض ومنهم “أبو تيم” الذي يبدو أن لديه سجيناً قديماً حيث قال: «إي مو لنعرف أول عايشين ولا ميتين، ياريت قبل ماتفكرو بتحويل أموال تسمحو ولو زيارة وحدة حتى نطمئن إنهم عايشين بكفي حرام عليكون صارلن ٨ سنين».

أما “محمد” فقد بارك الأمر قائلاً: «مبروك ألف الحمدلله… هلا صار فيني فوت عالسجن وانا متطمن»، ومثله “عبد الرزاق” الذي قال: «اووووه.. أربنا كتير ما بئي شي لنصير متل أورمبا».

عملية إرسال الحوالة تكون من خلال كتابة اسم السجين الثلاثي واسم والدته وترسل إلى جمعية رعاية المساجين وفي حال وقوع أي خطأ يمكن استرجاع المبلغ وحسم رسم إرسال الحوالة، علماً أن بإمكان الشخص إرسال الحوالة إلى سجن “دمشق” من أي فرع لشركة الهرم للحوالات في كل المحافظات السورية.

اقرأ أيضاً: بعد عدرا .. الكتب إلى سجن حمص المركزي

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع