مباراة كرة قدم تتحول لحلبة ملاكمة .. رئيس النادي يوجه “لكمة” للحكم

بالضربة القاضية “معاوية جعفر” أطاح بحكم الساحة وأهدى الفوز للنواعير

 سناك سوري-اللاذقية

بكل روح رياضية.. أقدم “معاوية جعفر” رئيس نادي “تشرين” لكرة القدم على ضرب حكم المباراة التي جمعت بين فريقه وفريق “النواعير” الحموي في اللاذقية، “جعفر” أكد خلال منشور له عبر فيسبوك أنه أقدم على ضرب الحكم عقب تعرضه لشتائم منه.

الحادثة أدت لتوقف المباراة قبل انتهاء الزمن المقرر لها بربع ساعة تقريباً، وفي التفاصيل فإن تشرين اعترض على ماقال إنه الظلم الذي أوقعه الحكم “زكريا علوش” بحقه، حيث قام أحد لاعبي “النواعير” بلمس الكرة داخل منطقة الجزاء وحين اعترض لاعبو “تشرين” وطالبوا الحكم بضربة جزاء، وبينما كان النقاش يحتدم بين الحكم ولاعبي الفريق، قام أحد لاعبي “النواعير” باستغلال الأمر محرزاً هدف الفوز لفريقه قبل أن تعم الفوضى ويدخل رئيس نادي “تشرين” أرض الملعب ويضرب الحكم الذي أعلن انتهاء المباراة بفوز “النواعير” بعد ذلك.

اقرأ أيضاً : سوريا: دعوات للتظاهر ضد القائمين على الرياضة السورية

وبينما أكد “علوش” أنه يعتزم رفع دعوى قضائية على “جعفر”، أصدر الأخير بيان اعتذار جاء فيه: «بعدما بلغت قررات الحكم ذروتها باستفزاز جمهورنا العظيم أسرعت كعادتي بالنزول إلى أرض الملعب لتهدئة الجمهور الذي قد احتقن إلى حد الانفجار .. وعندما أوقف الحكم المباراة ذهبت إليه لأقول له: نرجو مراعاة جمهورنا ومشاعرنا فقام بشتمي أمام لاعبي الفريقين وحكمي الراية وذلك من دون أي سبب أو مبرر مما أفقدني السيطرة على نفسي للحظات تحت وقع الظلم الكبير والمس المتعمد لكرامتي بشكل مفاجئ وغير مسبوق فحصل ما حصل في لحظة عابرة … علما أنني أدرك أن ما حدث لا يبرر تصرفي على الإطلاق لذلك أعتذر من جمهورنا الحبيب ومن القيادتين السياسية والرياضية اللتين أكن لهما فائق الاحترام والولاء والتقدير».

احتقان قديم

واتهم جمهور نادي “تشرين” الحكم “زكريا علوش” بانحيازه الواضح لفريق “النواعير” ضد “تشرين”، حيث قالوا إن الحكم “علوش” طرد لاعب تشرين “عبد القادر دكة” أثناء استخدامه يده لإبعاد مدافع النواعير، بينما كان يستحق إنذاراً وليس الطرد بشكل كامل من المباراة، معتبرين أن الأجواء شحنت منذ هذا التصرف.

وحمل جمهور نادي “تشرين” مسؤولية ماحدث لـ “مكاتب دمشق” التي أصرت على وجود الحكم “علوش” في مباراة الإياب بعد الإشكال الذي أثاره في مباراة “الذهاب” حين عاقب قائد فريق “تشرين” “رامي لايقة” بالحرمان 4 مباريات مانحا “النواعير” ضربة جزاء قالوا إنها خاطئة.

إقرأ أيضاً سوريا…مباراة كرة قدم تنتهي بثلاث جرحى

الحادثة تحولت إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي لم تخلو من المنشورات الظريفة والأخرى التي ربطت الحادثة بالمؤامرة؟

صور مزيفة

وتداول نشطاء صورة للحكم “علوش” وهو مصاب في عينه وقالوا إنها جراء تعرضه للضرب من قبل مدرب “تشرين”، ليتبين بعد ذلك أن الصور قديمة تعود لعام 2016 حين أجرى الحكم عملية جراحية لعينه.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *