رياضةلقاء

ماريا البدر: حققتُ البطولات ولم يتم استدعائي للمنتخب .. وينقصنا الدعم المادي

البدر: أفضّل الاحتراف في أوروبا ... والشركات الراعية تهتم بدوري الرجال

قالت لاعبة نادي “بردى” لكرة السلة “ماريا البدر” أن تجربتها مع منتخب “سوريا” بفئاته العمرية كانت مهمة ومفيدة واكتسبت خلالها خبرة عالية وساعدتها بتطوير مهاراتها.

سناك سوري – غرام زينو

وأضافت “البدر” في حديثها لـ سناك سوري أن المنتخب السوري ينقصه الدعم المادي والكوادر الفنية الصحيحة التي تهتم لأمر الفريق، مبينةً أن المنتخب ليس لاعباً لوحده كما ينقص وجود إدارات صحيحة تكون قادرة على الإشراف على المنتخب وفق حديثها.

“البدر” كانت بدايتها من نادي “التضامن” وقالت عن هذه التجربة أنها جيدة ولا تنكر فضل الكادر التدريبي والإداري وتمنت لهم التوفيق بكل خطوة، كما أشارت إلى أنها تفكّر بالاحتراف ولكن بعد أن تتخرج من كلية الحقوق في جامعة “تشرين”، وتتمنى أن تكون وجهتها الاحترافية الأولى هي أوروبا لكنها لا تستطيع حسم الموضوع لأنه يحتاج إلى الوقت.

مقالات ذات صلة

عمّا ينقص دوري السيدات لكرة السلة قالت “البدر” أنه في البداية ينقصه الدعم المادي بشكل كبير، لأن الشركات الراعية تهتم بدوري الرجال فيما لا تبدي اهتماماً بدوري السيدات، وأضافت أنه يحتاج لدعم معنوي من جماهير الأندية وحضورهم للمباريات كما يحدث بدوري الرجال.

اقرأ أيضاً: جيهان مملوك: ينقصنا الاهتمام والتعليقات السلبية صدمتنا 

واعتبرت “البدر” أن هناك تحسن إعلامي حول دوري السيدات لكنه غير كافٍ، حيث تتم تغطية بعض المباريات المقامة في “دمشق” والقليل من المواجهات خارجها، مشيرة إلى وجود منافسة في المحافظات الأخرى واحتوائها مواهباً يجب تطويرها ومتابعتها.

وعن سبب غيابها عن تشكيلة المنتخب للسيدات رغم تواجدها في جميع مراحل المنتخب العمرية، قالت “البدر” أن هذا الموضوع يعود للمشرفين على المنتخب والذين اختاروا اللاعبات بأنفسهم، كما أعربت عن استغرابها لأنها حققت بطولات مع المنتخب تحت الـ 16 عام حيث كانت تتوقع أن يتم استدعاؤها.

وأضافت: «حالي كحال الكثير من اللاعبات الأفضل مني حتى والمخضرمات في اللعبة ولم يتم استدعاؤهنّ ولا حتى شكلياً»، مبينةً أنها لا تزال في مقتبل العمر ولديها الوقت كي تثبت نفسها أكثر.

بالنسبة لتجربتها الجديدة والأولى مع نادي “بردى” أشارت “البدر” إلى أنها مميزة جداً وأشادت بالكوادر التي تهتم بالفريق بشكل عام وباللاعب بشكل خاص وتلبّي الاحتياجات المطلوبة مبينةً أنه لا يوجد تقصير بأي ناحية واللاعبات هناك لديهنَ روح الفريق ويحبون النادي.

واعتبرت “البدر” أن هذه التجربة قدمت لها فائدة كبيرة حتى اللحظة وستستفيد بشكل أكبر نظراً إلى أنهم ما زالوا في منتصف الموسم، وقالت بأن خبرتها بدأت بالزيادة مع الفريق وأنها تكتسب مهارات عالية من خلال التدريب الكثيف ومن خلال دوري الدرجة الأولى، كما أعربت عن سعادتها بالمستوى التي تقدمه حالياً وتسعى لتطوير نفسها أكثر وفق حديثها.

اقرأ أيضاً: رئيسة نادي الثورة تكشف تفاصيل صادمة لملعب ناديها 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P