ماذا قال المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا في أول تصريح له؟

المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا

“جير بيدرسون” في أول تصريح له عن مهمته الجديدة في سوريا

سناك سوري – متابعات

يدرك المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا “جير بيدرسون” أن مهمته ليست سهلة في سوريا، حيث يدور صراع معقد على الأرض وبين الدول الإقليمية وبين الدول المحورية في العالم.

“بيدرسون” توقع أن تكون مهمته شديدة الصعوبة، لكنه في الوقت ذاته أمِلَ بأن يساهم في إنهاء الصراع، وقال في تصريحات لمحطة “إن.آر.كيه” النرويجية:«هذا الصراع مستمر منذ سنوات طويلة جداً، وإذا ما كان باستطاعتي المساهمة في إنهاء الصراع، فعلي أن أقول نعم لمثل هذا التحدي».

المبعوث الأممي رأى أن الخطوة الأهم التي عليه القيام بها هي إجراء حوار جيد بين الأطراف السورية، بحيث يكون هناك عملية ذات مصداقية وشاملة، في الوقت ذاته أشار إلى أنه بحاجة دعم مجلس الأمن الدولي والقوى الإقلميية.

سفير النرويج لدى “الصين” يرى أن سبب تعيينه في مهمته الجديدة يعود لخبرته الكبيرة في الشرق الأوسط.

“بيدرسون” يتسلم مهامه نهاية الشهر الجاري خلفاً للمبعوث الأممي الأسبق “ستيفان ديميستورا” الذي لم يكن على وفاق مع الحكومة السورية التي لطالما اتهمته بالانحياز.

يذكر أن فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السورية، وضع عدة شروط للتعاون مع البعوث الأممي الجديد أبرزها ألا يكون مثل سلفه.

اقرأ أيضاً: “المقداد”: يهاجم “ديميستورا” ويحدد شروط التعاون مع المبعوث الجديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *