مؤسسات الحكومة تصلح خراب العدوان التركي.. 89 حريق في يوم واحد.. عناوين الصباح

نازحة جراء العدوان التركي (آرتا)-إطفاء الحرائق في اللاذقية (فوج إطفاء المحافظة)

أول مشفى إلكتروني في سوريا (أكيد فهمتو الموضوع غلط شوفوا التفاصيل بالأول)

سناك سوري-متابعات

يقول المثل: “اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب”، يرد سوري: “هها هها ههاي، وإذا ما التقى شي بالجيب شو بيعمل الواحد؟”، الحل يأتي على لسان سوري (من جماعة الصمود والتصدي): “تذكروا مجاعة الصومال، وهمّ اليمن وقضايا الأمة واشكروا السماء”، أما الغالبية منا نحن السوريين، فيقرأون هذا الكلام ويأملون بغيب الحكومة الذي علمه عند السماء وحدها.

وعلى سيرة الغيب، فالسماء وحدها تعلم ما هو سبب الحرائق التي تنتشر في البلاد حالياً، هل هو بفعل فاعل، أم سوء تدبير، أم أسباب طبيعية جراء الطقس؟!، لكن الطفل الصغير قبل الكبير يعرف أنه لم يكن هناك استعداد جيد لهذه الحرائق التي باتت تتكرر في نفس الفترة مرة ثانية.

وزير الزراعة “أحمد القادري” أكد وجود لجان متخصصة في المحافظات ستعمل على تبيان أثر الحرائق التي اندلعت في عدد من المحافظات خلال الأيام الماضية، مؤكداً وجود عقوبات رادعة لكل من تسبب بها في بلدنا.

الوزير الذي وصل يوم أمس الثلاثاء متأخراً إلى محافظة “اللاذقية” التي خسر فيها ثلاث عناصر من فرق الإطفاء حياتهم أثناء محاولة تصديهم للنيران للاطلاع على عمليات إطفاء الحرائق بعد أن تمت السيطرة على 90 بالمئة منها بحسب فوج الإطفاء، لكنه لم يُشر في تصريحاته إلى إي إجراءات وقائية يمكن أن تتخذها الوزارة للتقليل من خطر انتشار الحرائق التي تلتهم الكثير من الأراضي الزراعية والحراج في مثل هذا الوقت من كل عام.

دور المجتمع المحلي ومؤازرته لفرق الإطفاء لم يغفلها محافظ “اللاذقية” “إبراهيم خضر السالم” مشيداً أيضاً بجهود جميع المؤسسات الحكومية ما ساهم بالحد والتخفيف من الأضرار بشكل كبير، موضحاً أن عدد الحرائق وصل إلى 40 حريقاً خلال الساعات الماضية وقد ساهم في انتشارها الرياح الشديدة ووعورة التضاريس.

الحرائق في اللاذقية-وسيم موسى

أما في “طرطوس” فقد أكد رئيس دائرة الحراج في زراعة “طرطوس” المهندس “حسن ناصيف” أن جميع عناصر فرق الإطفاء ومراكز حماية الغابات التابعة للزراعة من عمال وسائقين وفنيين ومشرفين لم يناموا لحظة واحدة، وتم إطفاء جميع الحرائق التي بلغ عددها 36 حريقاً خلال يوم واحد، لافتاً إلى تعاون الجميع لإطفاء الحرائق من فوج الإطفاء والدفاع المدني وبعض الجهات الأخرى من خلال آلياتها كالخدمات الفنية وفرع التنمية الزراعية والتشجير المثمر.

المساحات المحروقة هائلة والأضرار جسيمة حسب “ناصيف”، موضحاً أن عناصر الضابطة الحراجية تتابع الإجراءات للتحقق وكتابة الضبوط ومعرفة المساحات المتضررة وعدد الأشجار المحروقة من الأراضي الزراعية والغابات.

وإلى “حمص” حيث قال قائد فوج إطفاء “حمص” العقيد “عثمان جودا” إنه تمت السيطرة على عدد من الحرائق التي انتشرت في 13 قرية بريف حمص الغربي على مساحة تقدر بـنحو 30 كيلومتر، وماتزال وحدات الإطفاء تعمل على إخماد بعض البؤر في عدد من المواقع الحراجية التي يصعب الوصول إليها، (الوطن، عبير محمود، نبال ابراهيم، محمد حسين).

سوري يتبرع بـ100 مليون ليرة لبنانية للدفاع المدني اللبناني

إلى جانب الحرائق في “سوريا”، شهدت لبنان عدة حرائق أيضاً، ليتبرع السوري “أحمد حسن خليل” بمبلغ 100 مليون ليرة لبنانية للدفاع المدني اللبناني عبر برنامج “منا وجر” الذي يعرض على قناة الـ”MTV” اللبنانية، وذلك ضمن حملة تبرعات لرفد الدفاع المدني بالدعم لمواجهة الحرائق، (صفحة القناة على فيسبوك).

اقرأ أيضاً: الأهالي يستجيبون لنداءات إخماد الحرائق.. مشكلة كبيرة بهاتف وزير التربية.. عناوين الصباح

ورش الكهرباء والمياه تعمل على إصلاح نتائج العدوان التركي

قامت ورش شركة الكهرباء في “الحسكة” والمؤسسة العامة لمياه الشرب من إصلاح الأعطال التي تسبب بها العدوان التركي في محطة ضخ وآبار “علوك” بريف “رأس العين”، وأكدت مصادر في شركة كهرباء المحافظة أنه سيتم تأمين خط كهربائي عبر محطة تحويل “الدرباسية” بعد أن تسبب الاعتداء التركي بخروج محطة تحويل كهرباء “رأس العين” عن الخدمة.

في حين تعمل مؤسسة مياه الشرب على تشغيل آبار المياه عن طريق المحركات ريثما يتم تأمين الكهرباء، علماً أن المدينة تعاني أزمة مياه منذ بداية العدوان التركي يوم الأربعاء الفائت، (الفرات، حجي المسواط).

42 إنساناً خسروا حياتهم جراء العدوان التركي على الأراضي السورية

تستمر حركة النزوح في شمال شرق البلاد نتيجة العدوان التركي، حيث وصل عدد النازحين في مدينة “الحسكة” لوحدها إلى نحو 80 ألف شخص، بينما يبلغ عدد النازحين الكلي أكثر من 275 ألف شخص، أما حصيلة الضحايا منذ بدء العدوان فقد وصلت إلى 42 مواطناً خسروا حياتهم، و123 جريحاً، بحسب ما أكد الهلال الأحمر التابع للإدارة الذاتية، (آرتا إف إم).

بناء مخالف ضمن حديقة عامة في السويداء.. والبلدية “نحتاج إلى مؤازرة”

أعاد أهالي قرية “الرحى” بريف السويداء مطالبتهم بإيقاف البناء المخالف المشيّد على عقارين يقعان في منطقة دائرة المطاحن ضمن حديقة عامة، يستخدمها الأهالي كمنتزه لهم ولأطفالهم، لتكون إجابة رئيس مجلس بلدية “الرحى” “سعد أبو راس” أن البلدية باتت غير قادرة على إزالة المخالفة لذلك أرسلت إلى الجهات المعنية طلب مؤازرة!، (الواحد هون بيتساءل معقول في حدا ما بيخاف من القانون؟!).

الأهالي تساءلوا عن الكتاب الذي أرسلته بتاريخ ١/٨/٢٠١٩ المرسل إلى محافظ السويداء، و الذي تضمّن توجيه قيادة شرطة المحافظة لمؤازرة البلدية، و حجز الآليات التي تقوم بالحفر لأن المحضر ملحوظ كحديقة على المخطط التنظيمي، لكن بالرغم من مضي أكثر من شهر على هذا الكتاب، إلا أن الواقع لم يتغير على الإطلاق، والمخالفة مازالت مستمرة، (بس ما يكون المحافظة بدها مؤازرة كمان).

“أبو راس” عاد و برر الموضوع بالقول إن البلدية فوجئت أن مالكي العقار يقومون بالبناء من دون الحصول على التراخيص، علماً أن أصحاب العقار كان الأحرى بهم تقديم اعتراضات للجنة الإقليمية على المخطط التنظيمي، ولاسيما أن بقية العقار تم لحظها فيما مضى كمدرسة ومستودعات لدائرة المطاحن، لذلك كان من الممكن النظر في الاعتراضات، (للأمانة كل الحق على عامل المفاجأة)، (تشرين، طلال الكفيري).

“مصياف” أول مشفى الكتروني في “سوريا”

أكد المدير العام للهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني “ماهر اليونس” أن مشفى مصياف الوطني هو أول مؤسسة حكومية تطبق نظام الحكومة الالكترونية بشكل فعلي في مجال الصحة حسب تصنيف الوزارة.

المدير قال إن مشفى “مصياف” نجح فيما عجزت عنه بقية المشافي في البلاد، وتمكن من أرشفة المستودعات، مبيناً أنه بالأتمتة يمكن التخفيف من هدر الورقيات والقرطاسية والتخلص من الروتين القاتل بالمراسلات وغيرها، (إيقاف هدر القرطاسية أمر جداً هام، عقبال إيقاف باقي أنواع الهدر كلها)، (الوطن، محمود الصالح).

إبداع في التخلص من قمامة “محردة”!

يعاني أهالي الحي الجنوبي في “محردة” بريف “حماة” من رائحة القمامة التي يحرقها موظفو البلدية بعد أن يجمعوها كلها في مكان واحد، وهو ما يساهم بتشكيل غمامة تدخل منازل الأهالي برائحتها الكريهة، (لازم نألف كتاب بعنوان: إبداع البلدية في فن التخلص من القمامة بالنيران).

أمر آخر يعاني منه سكان الحي، يتمثل في عدم إنارة الطريق العام بطول 200 متر، والذي يشكل شريان حيوي يربط بين “محردة” و”حماة”، (مو منطقيين بنوب إنتوا، كلن 200 متر معقول يحتاجوا هدر كهرباء وإنارة، نوركم بيكفي)، (الفداء، شذا رحال).

بعد سنوات من الفوضى.. خط عمل جديد لمالية دمشق

افتقد قسم متوسطي المكلفين في مديرية مالية دمشق أرشيفاً لحفظ أضابير المكلفين لسنوات طويلة، حيث تتناثر الأضابير لدى المراقبين كل على مسؤوليته الشخصية، ما أدى لضياع العديد من أضابير المكلفين، و فقدان وثائق من شأنها أن تغير مسار التكليف الضريبي، إضافة إلى فقدان بعض استمارات التسجيل، (يعني الحرب مالها دخل هالمرة؟!).

رئيس قسم المكلفين الجديد، “عازر دحدل” قال إنه أصدر آلية عمل جديدة بدءاً من التكليف وصولاً إلى التحقق والتحصيل، عن طريق إرسال تعميم إلى جميع العاملين بالقسم لاتباعه، يُبيّن خط سير التكليف الضريبي وإنجاز التكاليف في أسرع وقت وجهد، بما في ذلك أساسيات التعامل مع المكلفين المسجلين في القسم والبالغ عددهم تقريباً 6000 مكلف، مع مراعاة إنجاز التراكم الضريبي الموجود في القسم كغيره من الأقسام، والذي يُعد أحد مخلفات الإدارات السابقة لمديرية المالية، والذي لم يحظَ بالاهتمام المطلوب من قبلهم، (خيراً إن شاء الله)، (إبراهيم غيبور – تشرين).

بعد انتهاء الصيف.. ثلاث مواقع جديدة للسياحة الشعبية في “طرطوس”

كشف مدير الشركة السورية للنقل والسياحة “فايز منصور” أنه يتم حالياً العمل على تجهيز موقع جديد للسياحة الشعبية في منطقة الرمل الجنوبي بـ “اللاذقية”، كما تمت الموافقة على اعتماد ثلاث مواقع جديدة في محافظة “طرطوس”، (هلا هي القصص مو لازم تكون صارت ببداية الصيف، ولا حيعملولنا سياحة شتوية؟).

أسعار المشروع شعبية حسب “منصور” بدخولية 200 ليرة سورية، وهو موقع مخصص لاستقبال المواطنين والتنزه وليس للإقامة، لكنه عاد وتحدث عن شاطىء “لابلاج” كنموذج للسياحة الشعبية و يمكنه استقبال 100 شخص للمنامة وبأسعار مناسبة تتراوح بين 8 و 10 آلاف ليرة لأربعة أشخاص. (الوطن، فادي بك الشريف).

رياضة

البطلان السوريان مع علم البلاد

نجح لاعبا “سوريا” “علي حافظ” (بوزن 75 كغ) و”علا الشعار” (بوزن 60 كغ)، بـ “مواي تاي” بإحراز ميداليتين برونزيتين في البطولة العربية بالإمارات العربية المتحدة، والتي تنافس فيها أكثر من 100 لاعب ولاعبة مثلوا 15 دولة.

تصدر كابتن المنتخب السوري “عمر السومة” قائمة هدافي التصفيات المشتركة لكأس اسيا وكأس العالم برصيد 7 أهداف بعد نهاية الجولة الرابعة حيث سجل هدفين أمام الفلبين وهدفين أمام المالديف و3 أهداف أمام غوام، وأشادت صفحة الاتحاد الاسيوي وصفحة الفيفا على فيسبوك بهذا الإنجاز للاعب السوري.

اقرأ أيضاً: 275 ألف نازح إثر العدوان.. فوج الإطفاء بحاجة تجهيزات لمواجهة الحرائق .. أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع