الرئيسيةحكي شارع

مؤامرة تستهدف العلاقة بين وزارتي النفط والتجارة الداخلية

مواطن: الله لايفرق بيناتكن ويبعتلكن أيام حلوة ونشوف رز وسكر وبنزين ومازوت

في بيان غريب من نوعه، حذرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، «بعض الصفحات التي تسمى إعلاميّة من محاولات التفريق بين وزارتي النفط والتجارة الداخلية وحماية المستهلك، خصوصاُ في موضوع توزيع مازوت التدفئة».

سناك سوري-دمشق

وأكد البيان أن الوزارتين، تعملان يدا بيد، «كل في اختصاصه القانوني في هذا الموضوع، والتنسيق بينهما هو على اعلى الدرجات وهما فريق واحد لا يأبه بتلك الامور السخيفة، والجهد يجب ان يركز على خدمة المواطن وتأمين احتياجاته بدل هذا التحريض الذي لا يليق».

البيان أحدث جدلا في السوشيل ميديا، حيث وجده البعض غريبا ومفاجئاً، بينما ذهبت غالبية التعليقات للسؤال عن مصير الدفعة الأولى من المازوت، ومتى يمكن أن تصل إلى المستفيدين.

“الهادي” تمنى من الله عدم التفريق بين الوزارتين، وقال: «الله لايفرق بيناتكن و يبعتلكن ايام حلوة و نشوف رز و سكر و بنزين و مازوت حلوين و شقر»، بينما رفع “فهد” شعار: «وزارة التجارة الداخلية +وزارة النفط =حب للأبد».

بعض التعليقات شكت بوجود مؤامرة واضحة، حيث رأى “قتادة” أن هناك «مؤامرة خبيثة للايقاع بين هالصرحين الحضاريين الشامخين»، كذلك “إياد”: «ضعاف النفوس ما بيعجبهن يشوفو وزارتين متفقين بالحلال».

اقرأ أيضاً: محروقات: التجارة الداخلية أخطأت والتوريدات ستتحسن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى