الرئيسيةسناك ساخر

مأمون حمدان: التهريب يظلم البلد والمواطن.. المهربون: أحزنني!

وزير المالية يوصف الوضع ويوجه الجمارك للتشدد بمكافحة التهريب.. (يعني من قبل كانوا متراخايين؟)

سناك سوري-متابعات

قال وزير المالية “مأمون حمدان”، إن تهريب العديد من المواد الغذائية مؤخراً سببه انخفاض أسعارها في السوق المحلية مقارنة مع مثيلاتها في الدول المجاورة، نافياً أن يكون التهريب بغرض التهرب من الرسوم الجمركية، كونها معفاة منها بحسب اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، (هو المواطن ناطر يشوف حل أكتر مو ناطر يعرف الأسباب).

الوزير اعتبر أن التهريب في ظل الظروف الحالية يشكل ظلماً للبلد والمواطن، (يمكن المهربين بعد ما يسمعوا هالحكي يبكو ندماً)، مضيفاً في تصريحات نقلها الوطن أون لاين أنهم وجهوا الجمارك بالتشدد في مكافحة هذه الظاهرة، التي تؤثر على المواطنين بشكل مباشر، على صعيدين، توافر المواد وارتفاع أسعارها في السوق المحلية، (يعني الجمارك كانت تتساهل من قبل وناطرة توجيه لتشدد؟).

اقرأ أيضاً: تضارب في تصريحات الجمارك.. حركة التهريب نشطة أم مضبوطة؟!

التنسيق قائم بين إدارة الجمارك، ووزارات الداخلية، والتجارة الداخلية، لقمع التهريب، وفق “حمدان”، مضيفاً أن هذه الظاهرة تضر بالاقتصاد الوطني ومصلحة المواطنين.

حمدان“، سبق وأن قال في تصريحات سابقة إن كل مواطن يبلغ عن عملية تهريب، سيأخذ حصة من الغرامات المترتبة على العملية.

يذكر أن الحكومة كانت قد وعدت العام الفائت، بأنها ستعلن “سوريا” خالية من التهريب مع نهايته، إلا أنه وبعد تصريحات “حمدان”، يبدو أنها لم توفق في مهمتها هذه.

اقرأ أيضاً: الحكومة تعد بإعلان “سوريا” خالية من المواد المهربة نهاية 2019!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى