أخر الأخبارفن

ليندا بيطار: بالوسط الفني مافي وفا ونفسيتنا تعبت بالحرب

ليندا بيطار: شركات الإنتاج الفني تجارية.. وحبي للفن أكبر من الاعتزال

سناك سوري-الحسن علاء الدين 

كشفت الفنانة “ليندا بيطار” عن تحضيرها لأغنية جديدة تتعاون فيها مع الفنان “إلياس كرم”، ويعتبر هذا العمل من صنف الأغاني الشعبية لكن بطريقة أكاديمية وعبرت بيطار عن حبها لجميع أنواع الأغاني “الستايلات”.

“بيطار” قالت خلال حديث أجراه معها موقع “سناك سوري”، أنها بدأت التحضير لعدد من الأغاني وسيتم إطلاق أغنية “cover” قريباً.

بعد 11 عاماً من الحرب السوري، تقول “بيطار”، إن البلاد خسرت كوادر من كافة المجالات، وتضيف: «لكن طاقتنا كبيرة وسنكمل مع الأشخاص الموجودين في سوريا، والأمور سوف تتحسن بإذن الله».

ظروف الحرب كان لها تأثير على الفنانين السوريين الذين عاشوها، وحاولوا العمل ضمن ظروفها الصعبة، كما تقول الفنانة السورية، وأضافت: «نفسيتنا تأذت كثيراً لكن حبنا للفن أنسانا همومنا».

لا وفاء في الوسط الفني، وفق “بيطار”، لافتة أن ثقافة الوفاء أصبحت مختفية في الآونة الأخيرة، وعن نفسها تؤكد أنها لم تعد تنتظر الوفاء من أي شخص، وباتت بعيدة كثيراً عن الوسط الفني، مشيرة أنها تشكر الله على المرحلة الجيدة التي وصلت إليها بتعبها ومجهودها، ولفتت إلى وجود أشخاص كانوا داعمين لها بكل مرحلة.

اقرأ أيضاً: ليندا بيطار: لا أبحث عن الترند والتحول إلى حديث للجمهور

تؤكد الفنانة السورية، أنه لا يوجد سبب يدفعها للاعتزال، وتقول: «حبي للفن أكبر بكثير من أن اعتزل، أحاول أن أتواجد من خلال حفلاتي وأغاني أقدمها ولكن بعيدة عن كل المناقشات»، وكانت “بيطار” على موعد مع جمهورها بحفل ختام مهرجان القلعة والوادي مؤخراً، وستلتقي بهم مجدداً في حفل بقصر العظم، كما قالت، مضيفة أنها بآخر شهر تشرين الأول القادم ستلتقي جمهورها كذلك بدار الأوبرا السوري.

ماذا لو امتلكت “بيطار” عصا سحرية، سؤال طرحه سناك سوري، وقالت رداً عليه، أنها فيما لو امتلكتها، فإنها تتمنى أولاً الصحة والسلامة لعائلتها، والأمنية الثانية ان يتوفر إنتاج دائم للأغاني، والأمنية الثالثة أن تحقق انتشارا أوسع وتصل إلى قلوب أكثر من الناس.

“بيطار” تحدثت عن الصعوبات التي تواجهها في الإنتاج خاصةً أنها من فئة الفنانين الملتزمين، قائلةً: «في الدرجة الأولى الإنتاج، دائماً شركات الإنتاج تفكر بالتجارة وليس بالمادة الثقافية، بالإضافة لا يوجد تنازلات، الحفلات معدودة على الأصابع في المراكز الثقافية».

ترى الفنانة السورية، أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت مهمة جداً، حيث من خلالها باتت الأعمال تنتشر بسرعة، واستدركت: «لكن الأرقام أصابت البعض بأمراض بسبب عدم امتلاكهن للمؤهلات، وعالم التواصل مهم جداً لكن علينا أن نعرف كيف نستخدمه».

وكانت “ليندا بيطار” أطلقت خلال مسيرتها الفنية أغاني خاصة منها “أسوار المحبة”، “قسيتي يا دنيا”، “نيسان”، و“أخفي الهوى” المأخوذة من قصائد “ابن الفارض” أحد أشهر الشعراء المتصوفين، وغنت شارات مسلسلات منها “ظل امرأة”، “يوم ممطر آخر”، “ياسمين عتيق”، ومن التراتيل “يا مريم البكر”، “يا يسوع الحياة”.

يشار إلى أن “ليندا بيطار” من مواليد “حمص” خريجة المعهد العالي للموسيقا 2007 اختصاص غناء شرقي شاركت في مهرجانات سورية وعربية وعالمية وهي عضو في فرق محلية عدة وأستاذة صف الغناء الشرقي بـ”المعهد العالي للموسيقا”.

اقرأ أيضاً: ليندا بيطار: الزواج ليس هاجساً.. وأنا لا أشعر بالظلم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى