ليندا بيطار: الزواج ليس هاجساً.. وأنا لا أشعر بالظلم

ليندا بيطار - فيسبوك

ما هو أكثر ما يخيف ليندا بيطار.. ولمن تشكي همها؟

سناك سوري – متابعات

قالت الفنانة “ليندا بيطار” أنها لا تعتبر الزواج هاجساً، مشيرةً إلى أن أكثر ما يخيفها هو المرض، وأنها راضية عن ما وصلت إليه خلال مسيرتها الفنية.

خلال لقاء أجرته معها مجلة “فوشيا”، قالت “بيطار” «أنا كأي فتاة تحب أن تؤسس عائلة خاصة بها وأن يكون الزواج استقراراً لكني لا أعتبره هاجساً»، مؤكدة أن «الزواج فكرة واردة لكنها لاتبحث عنه في مقابل الحب الذي تعتبره أكثر أهمية وله الأولوية في حياتها لذلك يبقى الزواج مشروعاً لكن ليس مُلّحاً».

اقرأ أيضاً: سلاف فواخرجي وليندا بيطار تحتفلان بعيد الميلاد بأغنية مشتركة

وكشفت “بيطار” أن أكبر مخاوفها هو المرض معتبرةً أنه أصعب ما يمكن أن يمر به الإنسان، كما أشارت إلى أنها كثيرة البكاء، واصفةً دمعتها بالسخية، لذلك فهي تبكي كثيراً أمام الناس، وتضيف أنها وبعد تقدمها بالسن باتت تعتقد أن العائلة والأهل هم أكثر الناس الذين ممكن أن تشكي لهم همومها لأنهم سيقفون إلى جانبها بصدق.

كما أشارت إلى أن الوفاء موجود ولكن بنسبة قليلة ولايمكن العثور على الشخص الوفي بسرعة إنما أصبح وجوده نادراً، لكن الغدر أكثر انتشاراً بين الناس.

“ليندا بيطار” أعربت عن سعادتها بما وصلت إليه، وأنها راضية عن مسيرتها الفنية، مؤكدةً تمسكها الشديد بأسلوبها في الغناء وطريقتها، معتبرةً أن محبة الناس كنز تسعى إليه، لافتةً إلى أنها لاتشعر بالظلم ولاتعتبر نفسها مظلومة على الصعيد الفني، لأنها ترى أن الحياة تعطي الإنسان ما تأخذه منه.

اقرأ أيضاً: غنى بوحمدان .. من البكاء على المسرح إلى الغناء لفيروز

خلال الأيام القليلة الماضية، اشتركت كل من المغنية “ليندا بيطار” والفنانة “سلاف فواخرجي” بأداء أغنية مشتركة احتفالاً بعيد الميلاد.

يأتي ذلك بعد أن أطلقت “بيطار” أغنية “أخفي الهوى” المأخوذة من قصائد “ابن الفارض” أحد أشهر الشعراء المتصوفين، وصورتها على طريقة فيديو كليب، وتعد الأغنية جزءاً من مشروع “بيطار” لإحياء التراث السوري الصوفي.

اقرأ أيضاً: ميس حرب: لم أتمكن من إحياء حفلات بأوروبا لهذا السبب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع