لينا حوارنة: لا أقبل أن أكون زوجة ثانية ولن أتزوج

لينا حوارنة - فيسبوك

لماذا غابت حوارنة عن عزاء شقيقتها؟

سناك سوري – متابعات

قالت الممثلة “لينا حوارنة”، أنها تعتبر نفسها نجمة صف أول بمحبة الناس لها وبحضورها، وأن الساحة الفنية كبيرة وتتسع لجميع النجوم، ومن أثبت نفسه وأظهر موهبته يستحق هذه البطولة والشهرة.

وأضافت “حوارنة” في لقاء إذاعي عبر “سوريانا اف ام” أنها «مقلّة بالظهور الإعلامي، وهذا يعود لما هي تحب وتجده مناسباً لها»، واعتبرت أنها «ليست مقصرة إعلامياً بحق نفسها فهي تظهر عند اللزوم وعندما تجد الوقت مناسباً».

اقرأ أيضاً: بعيداً عن مرايا.. جرجس جبارة مع ياسر العظمة بمسلسل جديد

على الصعيد الشخصي، قالت “حوارنة” إنها« لا تقبل أن تكون زوجة ثانية»، وتحدثت عن وضعها الاجتماعي، مبينة أنها منفصلة عن زوجها منذ زمن طويل ولن تكرر تجربة الزواج، وأردفت حديثها بأنها مستقلة مادياً وتعتمد على نفسها منذ بداية حياتها، وتربّت بكنف عائلة قدمت لها الحب والقوة وأسستها لمواجهة الحياة.

كما أعربت عن حزنها على شقيقتها التي توفيت، ولم تستطع أن تتواجد خلال عزائها، وذلك بسبب الحظر الذي كان مفروضاً أثناء تواجدها في “تركيا” لتصوير مسلسل “عروس بيروت” في ظل انتشار فيروس كورونا.

أما عن المجال الفني فأشارت “حوارنة” إلى أنها عاصرت الدراما السورية من مطلع التسعينيات إلى الآن، وكانت العشر سنوات الأوائل من مسيرتها الفنية بمثابة الفترة الذهبية لها، حيث قدمت خلالها الكثير من الأعمال، فهي كانت تقوم بأداء أكثر من أربعة أعمال في العام الواحد وقالت: «أنا سمعت من الناس أنه ما عاد في غير “لينا حوارنة” لحتى تعطوها كل هي الأدوار».

“حوارنة” قالت خلال اللقاء أنها تطورت كثيراً خلال مسيرتها الفنية وزادت معرفتها، وحصلت على الكثير من الخبرة والتجارب سواء كان في الفشل أو النجاح، لافتةً إلى أنها درست الفن لتكون مهنتها ولقمة عيشها، وليس لأنها هواية أو طلباً منها لتحقيق الشهرة.

اقرأ أيضاً: من سرق موبايل باسم ياخور انتقاماً منه؟

ورأت الممثلة السورية أن الدراما السورية خسرت الكثير من الفنانين وذلك بسبب السفر والهجرة، كما أكدت على ضرورة إعادة الأعمال السورية ورفع سويتها، لافتةً إلى أنها شاركت في العديد من الأعمال مؤخرًا، وندمت على بعض الأدوار التي جسدتها، مثل دور “ام خضر” في مسلسل “شوق”، وذلك بسبب قسوة هذه الشخصية.

الفنانة “لينا حوارنة” ممثلة سورية من أصول فلسطينية، من مواليد 1969، خريجة “المعهد العالي للفنون المسرحية”، شاركت أول مرة في عمل درامي بعنوان “أحلام مؤجلة” عام 1992 تلاها عدة أعمال فنية في الدراما منها “حمام القيشاني”، “الكواسر”، “حادثة اختطاف”، “قاع المدينة”، “طاحون الشر”، “قلم حمرة”، “عروس بيروت”، “زمن البرغوث”، وغيرها.

اقرأ أيضاً: هبة نور تبحث عن عريس: يلي بيشوف حالو مناسب يقول أنا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع