لوحة إدلب تثير جدلاً حول مسلسل لنجدت أنزور

لقطة من المسلسل _ سانا

صحفي ينتقد الصورة ثم يسحب منشوره ويوضّح

سناك سوري _ متابعات

أثارت صورة نشرتها وكالة سانا الرسمية من عمليات تصوير مسلسل “أقمار في ليل حالك” الذي يخرجه النائب “نجدت أنزور” جدلاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتظهر الصورة سيارة تحمل على متنها ممثلين يؤدون دور عناصر من الفصائل المسلحة، إلا أن لوحة السيارة تظهر اسم مدينة “إدلب” الأمر الذي اعتبره البعض وسماً للمدينة بأنها مصدر للمسلحين بطريقة أو بأخرى.

حيث كتب الصحفي “أحمد سرجاوي” عبر فايسبوك منشوراً قال فيه أن هناك مغالطة حين يتم تقصّد إظهار لوحة مرور “إدلب” على سيارة تحمل مسلحين وراية تنظيم “القاعدة”، أضاف أن “القاعدة” تستخدم سيارات بلا لوحات، وأن “أنزور” ابن مدينة “الرقة” لا بد وأنه يعرف بأن “داعش” أدخلت سيارات كثيرة من المؤكد أنها غير مسجلة ولا تحمل لوحات سورية نظامية.

إلا أن “سرجاوي” عاد وتراجع عن موقفه وقام بحذف المنشور وقال أنه فعل ذلك بعد أن تأكد بأن الصورة مجتزأة وبأن سيارات عدة تحمل لوحات من مختلف المحافظات لا على التعيين أن عدسة “سانا” التقطت هذه الصورة بالصدفة، مشيراً إلى أن سيارات أخرى في العمل تحمل لوحة مرور “إدلب” وتحمل عناصر من الجيش السوري.

مراسل التلفزيوني السوري في “الحسكة” “فاضل حماد” كتب عبر صفحته على فايسبوك أن صفحات اعتادت على ما وصفه بـ”الاسترزاق والتصيد بالماء العكر” قامت بنشر الصورة وبدأت بتصويب سهامها على المسلسل بذريعة التلميح بأن كافة أهالي “إدلب” من الإرهابيين على حد قوله.

وأضاف “حماد” أن العمل يضم سيارات تحمل لوحات من مختلف المحافظات سواءً تلك التي تحمل عناصر الجيش أو التي تحمل المسلحين، معتبراً أنه لم يكن هناك تمييزاً بين المحافظات، وأن السؤال هل يمكن للوحة سيارة أن توزع الوطنية على السوريين وفق منشوره.

اقرأ أيضاً:“دم النخيل” يثير الجدل والسينما تتراجع عن العرض… الدولار طالع نازل.. أخبار الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع