للمرة الأولى.. مواجهة عسكرية روسية إسرائيلية في سماء “سوريا”

طائرات روسية في سوريا _ انترنت

طائرات “سو 35” الروسية واجهت المقاتلات الإسرائيلية جنوبي “سوريا”

سناك سوري _ متابعات 

تمكنت طائرات حربية روسية هذا الأسبوع من إحباط هجوم جوي حاولت طائرات إسرائيلية تنفيذه في داخل “سوريا”، وفق ماقالته وكالة “سبوتنيك” الروسية”

وذكرت الوكالة اليوم أن طائرتين روسيتين من طراز “سو 35” اعترضتا مقاتلات إسرائيلية في الجنوب السوري، يُرجّح أنها كانت بصدد محاولة قصف مطار “التيفور” العسكري في محافظة “حمص” وسط “سوريا”.

حيث أشارت الوكالة أن المقاتلتين أقلعتا من قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في “اللاذقية” حال رصد الطائرات الإسرائيلية في الجنوب، حيث تم اعتراض المقاتلات الإسرائيلية وإجبارها على الانسحاب قبل تنفيذ أي غارة جوية في الداخل السوري.

وسائل إعلام عبرية قالت أنّ الطائرات كانت تحاول استهداف شحنات سلاح إيرانية في أحد المطارات السورية، وهي الذريعة التي يستخدمها كيان الاحتلال بشكل مستمر لتبرير اعتداءاته على “سوريا”، في حين غابت التصريحات الرسمية حول الحادثة سواءً من حكومة الاحتلال أو من الحكومتين السورية والروسية.

اقرأ أيضاً:عدوان اسرائيلي على منزل عائلة سورية… وروسيا تعلن أنها ستستفسر

الحادثة الأولى من نوعها تفتح باب التساؤل حول تغيّر طريقة “روسيا” في التعامل مع الاعتداءات الإسرائيلية على الداخل السوري، ففي حين اقتصرت في المرات السابقة على تصريحات التنديد والتحذير من تجدد الهجمات، فإنها وضعت قواتها للمرة الأولى في مواجهة مباشرة مع قوات الاحتلال التي لم تتوقع مثل هذه الخطوة.

وعلى الرغم من أن الحادثة لم تسفر عن أضرار أو تبادل للنيران إلا أنها حملت مؤشرات هامة حول تغير ما في طريقة تعاطي “موسكو” مع الاعتداءات الإسرائيلية، فيما يبدو السؤال الأبرز هل هو تغير دائم أم مرحلي، وماهي خلفياته وأسبابه؟

اقرأ أيضاً:“المعلم” يعلن دعم الوجود الإيراني و “شمخاني” يهدد “الاحتلال الاسرائيلي”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع