للمرة الأولى منذ عقود..البعث يطرح مفهوم العروبة “للنقاش”

البعث يجري مراجعة للمفاهيم التي تمسك بها منذ 70 عاماً

سناك سوري – دمشق

بدأ حزب البعث الحاكم في سوريا إجراء مراجعة تاريخية هي الأولى من نوعها للمفاهيم الأساسية التي قام عليها.
الحزب ذو التوجه الوحدوي العروبي الاشتراكي الذي جمع العروبة والاسلام، بدأ يوم أمس فعلياً مناقشة مفاهيم “العروبة، الدين والدولة، الأمة، الاشتراكية، القومية العربية، وغيرها من الجوانب الفكرية التي قام عليها في منتصف القرن الماضي.
“البعث” عقد اجتماعاً بالأمس بدعوة من القيادة المركزية في دمشق جمع النخب الفكرية في الحزب والمقربة منه أو المتحالفة معه بما فيها رجال دين، وجميع الحاضرين يصنفون من ضمن الهيئة الاستشارية “للبعث” والتي لاتقتصر على البعثيين بحسب المصادر.
مصدر حضر الاجتماع قال لـ سناك سوري مفضلاً عدم الكشف عن اسمه أن الاجتماع بدا جدياً أكثر من أي وقت مضى وطرحت فيه القضايا بجرأة بعد أن كان تناول بعضها طوال عقود مضت أمراً محرماً.
وبحسب المصدر فإن التوجه نحو إعادة التفكير بهذه المفاهيم وتحليلها بشكل جدي وعميق ومدى ملائمتها مع احتياجات المرحلة والمتغيرات التي تشهدها المنطقة عموماً وسوريا خصوصاً.
وأضاف المصدر أن هناك عمل على إجراء تحولات جذرية في الحزب على أن تكون مبنية على مراجعات دقيقة وشاملة نظرياً وعملياً.
المصدر نقل عن كواليس الاجتماع أنه كان هناك شبه إجماع بين المشاركين على ضروة التخلص من الأساليب التنظيرية والخطابات الخشبية واعتماد أساليب جديدة تكون أكثر قرباً للشباب بشكل خاص والذي سيكون له حصة من النقاش حول سبل استقطابه.

وختم المصدر أن العمل بدأ على المراجعات وسيكون هناك لجان معنية وتقدم خلاصة النتائج خلال فترة قصيرة جداً، معتبراً أن عامل الزمن مهم جداً حسب وصفه.

يذكر أن حزب البعث تأسس عام 1947 وتولى السلطة في سوريا منذ عام 1963 وكان هناك مادة في دستور سوريا السابق تجعله قائداً للدولة والمجتمع قبل أن يتم تعديل الدستور عام 2012 وتلغى هذه المادة.

اقرأ أيضاً حزب البعث يقيم ندوة عن التشاركية السياسية!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع