الرئيسيةتقارير

لا تحسن في كهرباء دير الزور رغم زيادة حصتها من الميغات

وزير الكهرباء وعد بمنح دير الزور 10 ميغا على دفعتين وصل منها 5 دون تحسن بالتقنين

لم يستفد أهالي محافظة “دير الزور”، من زيادة حصة محافظتهم من الكهرباء، في تعديل ساعات التقنين، التي ماتزال على حالها. 5 ساعات قطع مقابل ساعة أو ساعة وربع من التغذية الكهربائية.

سناك سوري-فاروق المضحي

وفي التفاصيل استجاب مجموعة من النواب في المحافظة لمطالب الأهالي بتحسين وضع الكهرباء في ظل الظروف الجوية التي تمر. بها “دير الزور” من عواصف غبارية متكررة وموجات حر شديدة ونقلوا المطالب إلى وزير الكهرباء، ويقول النائب “بشار شباط”. لـ”سناك سوري” إن الوزير “غسان الزامل” وعد بزيادة حصة المحافظة إلى 45 ميغا بعد أن كانت 40 ميغا، على أن يضاف لاحقا 5 ميغا أخرى خلال الأسبوع القادم لتصيح حصتها 50 ميغا.

“شباط” قال إن وزير الكهرباء وعد بإرسال عدد من المحولات الكهربائية، لشركة كهرباء الدير لتركييها في الريف الشرقي بمنطقة “الدوير”. والريف الغربي في “معدان”، وهي المناطق التي لم تصلها الكهرباء منذ انتهاء المعارك فيها عام 2017.

اقرأ أيضاً: 3 وفيات وأكثر من 500 حالة اختناق نتيجة العاصفة في دير الزور

مدير شركة الكهرباء في الدير، “خالد لطفي”، أكد زيادة حصة المحافظة من الكهرباء لتصبح 45 ميغا، وأضاف لـ”سناك سوري”.أن الـ5 ميغا لا يمكن أن تحدث أثرا على برنامج التقنين الذي بقي على حاله، وقال إن التحسن سيكون واقعا بعد إضافة الـ5 ميغا المرتقبة الأسبوع القادم.

وفيما يخص المحولات الكهربائية، قال “لطفي”، إنها لم تصل حتى اليوم وأضاف: «عند استلامها سيتم تركيبها في المناطق الاكثر تضررا. فلدينا مناطق في الريف الشرقي للمحافظة الى اليوم لم تصلها نتيجة الدمار الكبير الذي لحق بالشبكة الكهربائية فيها».

ويعاني أهالي “الدير”، من ظروف جوية قاسية وارتفاع كبير في درجات الحرارة، مع غياب أي بدائل من شأنها المساعدة في تأمين الكهرباء، وهو ما يرتب عليهم أعباء مادية كبيرة في شراء ألواح الثلج التي وصل سعر اللوح فيها إلى 4 آلاف ليرة.

يذكر أن كل من النواب “علي خليفة”، “برهان عبد الوهاب”، “بشار المطلق” “ميادة العلي”، و”بشار شباط”، كانوا قد قابلوا وزير الكهرباء مطلع الأسبوع الجاري، وحصلوا على وعود بزيادة حصة المحافظة من الكهرباء بانتظار أن تصبح واقعاً.

اقرأ أيضاً: مشاهد للعاصفة الغبارية التي ضربت دير الزور اليوم

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى