لافروف: “واشنطن” تحضّر لإقامة دويلة ضمن “سوريا”

لافروف: الولايات المتحدة تمنع حلفاءها من إعادة إعمار “سوريا”

سناك سوري _ متابعات

اتهم وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” الولايات المتحدة بالسعي إلى تقسيم “سوريا” عن طريق إقامة دويلة في منطقة شرق الفرات.

“لافروف” اعتبر خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء مع نظيره السلوفاكي أن ما أعلنته “واشنطن” سابقاً حول مهمة استعادة السيادة و السلامة للأراضي السورية و حظيت بعدها بتأييد دولي كانت عبارة عن مناورة فقط و أن هدفها أصبح أكثر وضوحاً و هو إقامة شبه دولة في شرق الفرات حسب وصفه.

الوزير الروسي جدد اتهام بلاده للولايات المتحدة بالعمل على تقسيم “سوريا” في تصريح يأتي بعد يوم واحد من تهديدات الإدارة الأمريكية لـ”قسد” بإيقاف الدعم عنها في حال تحالفت مع الحكومة السورية.

كما عبر “لافروف” عن ثقة بلاده بالأثر الإيجابي الذي سيتركه الانسحاب الأمريكي إن حدث على مسار عملية التسوية السياسية في “سوريا” حيث ترى “موسكو” أن الضغوطات الأمريكية تعرقل مسار الحوار السياسي بين الحكومة السورية و”قسد”.

و أكّد الوزير الروسي أن الأمريكيين يجبرون حلفاءهم على دفع تكاليف إعمار و تطوير مناطق شرق الفرات بينما يمنعون الجميع حتى حلفاءهم من الاستثمار في إعادة إعمار البنية التحتية لباقي المناطق السورية لأنها تخضع لسيطرة الحكومة.

يذكر أن “واشنطن” أصدرت مجموعة من العقوبات ضمن ما يعرف باسم قانون سيزر تستهدف كل من يقوم بأنشطة إعادة الإعمار في مناطق سيطرة الحكومة.

اقرأ أيضاً :أميركا تهدد “قسد” سنقطع الدعم اذا اتفقتم مع الحكومة “السورية”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع