“لافروف”: لا يمكن لـ”الإرهابيين” البقاء في “إدلب” للأبد!

وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"

الوزير الروسي يؤكد على ضرورة عودة شرق الفرات لسيطرة الحكومة والحوار مع الإدارة الذاتية وضمان المصالح الأمنية التركية!

سناك سوري-متابعات

رأى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أن الوضع في “سوريا” لا يعيق تشكيل اللجنة الدستورية بالفترة القريبة، مؤكداً ضرورة حل موضوع وجود “جبهة النصرة” في “إدلب”.

“لافروف” قال في مؤتمر صحفي له إن الوضع في “سوريا” «مستقر إلى حد ما، على الرغم من أن بعض المشاكل ماتزال عالقة»، مضيفاً: «سيتعين علينا حل مشكلة القضاء على الإرهاب في إدلب على أساس الاتفاقات الروسية التركية، وعلى أساس أن الإرهابيين لا يمكنهم البقاء هناك إلى الأبد».

مشكلة شرق الفرات لم تغب عن تصريح الوزير الروسي، معتبراً أنه يجب حل المشكلة بدخول الحكومة إلى تلك المناطق وإقامة حوار مع “الإدارة الذاتية”، مضيفاً: «وفي الوقت نفسه ضمان المصالح الأمنية لتركيا»!.

اقرأ أيضاً: خلاف تركي روسي حول “إدلب”

“لافروف” تطرق لموضوع عودة “سوريا” إلى الجامعة العربية ورأى أن عودتها «سيمنح هذه المنظمة الفرصة للمساهمة في الحل السلمي للنزاع السوري»، وأضاف: «تمت مناقشة هذا الموضوع، ويتفق معي معظم زملائي من العالم العربي، على ضرورة القيام بذلك، لتعود جامعة الدول العربية بشكل أساسي إلى العملية المرتبطة مباشرة بإيجاد طرق لتنفيذ القرار 2254».

يذكر أن العملية السياسية في سوريا عادت إلى الواجهة مؤخراً مع اقتراب موعد مباحثات أستانا أواخر الشهر الجاري.

اقرأ أيضاً: خروقات اتفاق “إدلب” تزداد.. امرأة حامل بشهرها الأخير تلقى حتفها جراء القذائف!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع