“لافروف”: لايمكننا حل المشكلة من وراء ظهر السوريين

وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"

“سيرغي لافروف” يعلن استعداد مجموعة “أستانا” للتواصل مع المجموعة المصغرة حول “سوريا”

سناك سوري-متابعات

كشف وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” عن استعداد مجموعة “أستانا” الخاصة بالمفاوضات حول الملف السوري، للتواصل مع المجموعة المصغرة حول “سوريا”، في حال تم تحديد أساس التواصل.الوزير الروسي قال خلال لقاء له مع قناة “آر تي فرانس”: «نحن لسنا ضد الاتصالات حتى مع أولئك الذين لا يشاركون تقييماتنا ومن لا نشارك تقييماتهم»، وأضاف: «الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اقترح في وقت سابق، فكرة أن تتواصل ما يسمى بـ”المجموعة المصغرة” حول سوريا مع مجموعة أستانا — روسيا وتركيا وإيران. نحن مستعدون لهذه الاتصالات. وقبل أن نبدأ مناقشة شيء بجد، علينا أن نحدد أسس هذا النقاش».

“لافروف” أكد أن القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي الذي يعطي الأولوية للعمليات التي يجب أن يقودها السوريين أنفسهم، هو الأساس الوحيد لتلك النقاشات في حال عُقدت، وأضاف: «لا يمكننا من وراء ظهر الحكومة، المعارضة والمجتمع المدني السوري حل القضايا المهمة».

وسبق أن انتقد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” المجموعة المصغرة لكونها لا تضم سوريين ولا أتراك، داعياً “واشنطن” لدعوة ممثلين عن الرئيس السوري خلال اجتماعاتها المصغرة حول “سوريا”.

وتضم المجموعة المصغرة دول “فرنسا” و”ألمانيا” و”بريطانيا” و”الولايات المتحدة” و”مصر” و”الأردن” و”السعودية”.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” يطالب “واشنطن” بدعوة “الحكومة السورية” إلى الاجتماعات حول “سوريا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *