كيف خسرت الشابتان يولا وشمس حياتهما؟

شمس ويولا.. شابتان فارقتا الحياة في مقتبل العمر-شبكة السويداء 24

الحوادث المأساوية لا تنتهي

سناك سوري – متابعات

خسرت الطالبتان الجامعيتان “شمس أبو فخر”، و”يولا حاتم” من مدينة “السويداء” حياتهما بيوم واحد في حادثين منفصلين.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع السويداء 24، فإن “أبو فخر” 19 عاماً التي تنحدر من السويداء وتقيم في “جرمانا”، طالبة في كلية التربية قسم علم النفس فارقت الحياة يوم الاثنين 18/1/2021 متأثرة بإصابتها بطلق ناري، في ظروف غامضة الأسبوع الماضي في منزل العائلة بمدينة “جرمانا”.

وأضاف نقلاً عن مصادر لم يذكر اسمها، أن عائلتها نقلتها إلى أحد مستشفيات “دمشق” عند إصابتها، وقالوا إنها أطلقت النار على نفسها داخل غرفتها من مسدس، وتقرير الطبيب الشرعي يرجح أنها أقدمت على الانتحار، ولفتت المصادر أن الجهات المختصة أوقفت أحد أفراد العائلة على ذمة التحقيق، إلا أن العائلة أكدت وجود كاميرا مراقبة في المنزل وثقت كيف أن الضحية كانت بمفردها عند إطلاق النار، بينما ماتزال التحقيقات جارية.

الموقع ذكر أنه لم يطلع على تقرير الطبيب الشرعي، كذلك على فيديو كاميرا المراقبة، ونقل عن صديقة للضحية قولها دون أن يذكر اسمها، إن “أبو فخر”، كانت تخاف العتمة والسلاح، وتحب الحياة.

اقرأ ايضاً: حمص… وفاة طالبة جامعية والمتهم ماس كهربائي

وفي مكان آخر كان الموت يترصد الطالبة في الهندسة المعمارية “يولا حاتم”، التي تعرضت لحادث سير على اوتستراد “درعا -دمشق” حين صدمتها سيارة أثناء عبورها الاوتستراد أمام جامعة “الرشيد” في منطقة “غباغب”، مما أدى لإصابتها بجروح بالغة نقلت على إثرها لأحد المستشفيات حيث بقيت عدة أيام في العناية المشددة لتفارق الحياة يوم الأحد الفائت.

السائق الذي صدم “حاتم”، قام بإسعافها على الفور، وفق السويداء 24، ثم سلم نفسه للجهات المعنية، في حين نقل الموقع عن طلاب في جامعة “الرشيد” دون أن يذكر أسمائهم، قولهم إن حياتهم معرضة للخطر يومياً، بسبب اضطرارهم لقطع الأوتستراد لدخول الجامعة، مطالبين الجهات المعنية بحل مشكلتهم من خلال السماح لهم بالنزول من الباصات على باب الجامعة.

وأعرب المتابعون عن حزنهم بوفاة الشابتين، اللتان كانتا ربما تمتلكان خططا مختلفة للمستقبل.

اقرأ أيضاً: توفي بحادث سير.. بعد نجاته من محاولة اغتيال قبل أسبوعين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع