شباب ومجتمع

جهاد عويكة: كيف اختطف وكم طلب الخاطفون فدية؟

بينما كان “جهاد عويكة” ينتظر حبيبته لتطل عليه من نافذة منزلها بعدما أوصلها في وقت متأخر من الليل، أطلت عليه عصابة واختطفته إلى جهة مجهولة، وراحت تبتز أهله لدفع فدية مقابل حريته، مطالبين اياهم بمبلغ مائة ألف دولار أميركي، أي مايعادل 55 مليون ليرة سورية.

سناك سوري – بلال سليطين

عملية الاختطاف حصلت في وسط مدينة اللاذقية بالقرب من مطعم الديك الفرنسي، أثناء عودة الشاب من حفلة عيد الفصح المجيد.

أحمد زيدان عضو مجلس مدينة اللاذقية

ابن الثالثة والعشرين من عمره ينتمي لعائلة متوسطة، والده محاسب في شركة ووالدته معلمة، وبحسب أصدقائه المقربين فإنه شاب متزن وسلوكه الاجتماعي سوي.

اقرأ أيضاً: بعد 4 سنوات تهجير .. كهرباء اللاذقية للمواطنين نريد الرسوم والغرامات !!

مقالات ذات صلة

اختطاف “جهاد عويكة” ليس الأول من نوعه، فاللاذقية تشهد بين الحين والآخر حالات خطف مشابهة من قبل عصابات متخصصة تطالب بفدية، وتقدر مكاسبها من هذا العمل بحوالي مليار ليرة سورية بين عامي 2013 و 2017.

الفنان بولس سركو

مواقع التواصل الاجتماعي شهدت حملة #أوقفوا_الخطف وقد شارك فيها عدد كبير من أبناء المحافظة خصوصاً المقيمين في مناطق الأميركان وسوق الصفن والعوينة وهي المناطق التي ينتمي إليها أغلب المختطفين.

وفي حين أن عمليات الخطف بتزايد مستمر، وكما يبدو أن الفوضى بتزايد مستمر، فكيف لمدينة اللاذقية أن تنعم بأي شعور بالأمان، فإن كان هذا ما يحدث فيها على الرغم من أنها تعد إحدى المدن الآمنة في سوريا اليوم، ماذا كان حالها ليكون لو لم تكن آمنة إذاً؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى