كيف أخرجت مديرة صالة السورية للتجارة 6 طن من السكر؟

كان قد قال حتى الوزير لا يستطيع إخراج كيلو سكر واحد.. أحمد نجم يعفي مديرة أخرجت 6 طن من السكر إلى منزلها!

سناك سوري-وفاء محمد

تساءل مواطنون كيف استطاعت مديرة إحدى صالات السورية للتجارة في “حمص”، من إخراج 6 طن من السكر وإحضارها إلى منزلها، في وقت كان مدير عام السورية للتجارة قد أكد شهر تشرين الأول من العام الفائت، أنه ولا حتى هو أو الوزير يستطيع إخراج كيلو سكر واحد من صالات السورية للتجارة بدون البطاقة الذكية، وبعد وصول الرسالة.

بالتأكيد فإن مديرة الصالة التي صدر قرار اليوم الخميس بإعفائها من مهامها وتحويلها إلى الرقابة الداخلية، لم تُخرج الـ6 طن من السكر عبر بطاقتها الذكية، ما يرجح وجود طرق أخرى يستطيع فيها أيا كان إخراج الكمية التي يرغبها من الأرز والسكر، إنما أيا كان قد لا تشمل فئة المواطنين العاديين الذين ينتظرون وصول رسالة الرز والسكر بفارغ الصبر.

اقرأ أيضاً: مسؤول: الوزير لا يستطيع إخراج كيلو سكر من السورية للتجارة

يقول المواطن “شامم ريحة مؤامرة”، إنه قد شعر بتحسن كبير في نفسيته بعد سماع خبر ضبط الـ6 طن من السكر، مطالباً باقي المواطنين بالنظر إلى نصف الكأس الملآن من القصة، يضيف لـ”سناك سوري”: «هذا يعني أن مكافحة الفساد من وزن أطنان السكر شغال على أبو موزة»، ولم يستبعد ورود أخبار مشابهة عن مكافحة الفساد لحالات مشابهة خلال الفترة القادمة، لافتاً أن بعضها يخص الأرز، دون أن يذكر إن كان حديثه هذا بناء على تكهنات أو مستند إلى معلومات.

ربما يتوجب اليوم على المسؤولين البحث مطولاً في كيفية إخراج مثل هذه الكمية من السكر، في وقت يعتقدون فيه أنه لا يمكن إخراج السكر إلا عبر البطاقة الذكية.

اقرأ أيضاً: العثور على 6 طن من السكر في منزل مديرة بالسورية للتجارة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع