كورونا سوريا.. شفاء 7 من عناصر المنتخب الوطني لكرة القدم

المنتخب الوطني لكرة القدم

لاعبو وإداريو المنتخب السوري المصابين أجروا مسحات جديدة والنتائج سلبية

سناك سوري – متابعات

قال  “محمد بسام حايك” مدير مشفى ابن النفيس (مركز الحجر الصحي) أن «اللاعبين والإداريين السبعة في “المنتخب الوطني” لكرة القدم تعافوا من فيروس كورونا بعد علاجهم في قسم الحجر بالمستشفى».

وأضاف حايك في تصريح لصحيفة “الوطن” أن «بعض المصابين توجه إلى “دمشق” لاستكمال فترة العزل قبل استئناف تدريباتهم» وذلك في إطار استعدادات المنتخب للتصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 بقيادة المدير الفني الجديد التونسي “نبيل معلول”.

وتابع “حايك” أن «”مديرية صحة حلب” أجرت للمصابين مسحات، يوم الأحد، فكانت النتائج التي ظهرت، يوم الثلاثاء، للكابتن “عساف خليفة” والكابتن “وسام غيبور”، وهما من الكادر الإداري، سلبية أما حالتهما الصحية فجيدة وتوجها إلى “دمشق”».

اقرأ أيضاً: سوريا: 7 إصابات كورونا ضمن صفوف المنتخب الوطني وإدارته

من جهته، قال المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني “هاني سكر” لإذاعة “شام اف ام” أن «أعضاء المنتخب معزولون داخل الفندق ولا يوجد أي مخالطة مع أشخاص من خارج المعسكر والبرنامج يقتصر على الجلوس في الفندق والذهاب للتمارين بباص واحد دون مخالطة لأحد ثم العودة إلى الفندق وهناك متابعة لكل العوارض الطبية».

“سكر” قال إنه «انضم إلى صفوف المنتخب لاعبون من الجيش والوحدة وقد أجرينا مسحات لهم وكانت سلبية وبانتظار مسحة وحيدة فقط»، مشيراً إلى أن «الأجواء الصحية في المنتخب إيجابية ولا أحد يعاني من أية أعراض».

وأشار إلى أن «الخطة الأولى للمنتخب كانت أن يتم المعسكر في عدة مدن بداية من “حلب” ثم “اللاذقية” ولكن الخطة تغيرت وانتقل المعسكر بشكل سريع إلى “دمشق” وحالياً الخطة هي الاستمرار هذا الأسبوع في “دمشق” والكادر الفني والإداري يدرس احتمالات المدن والملاعب الأخرى».

اقرأ أيضاً: بعد إصابة لاعبين بكورونا.. رئيس الاتحاد الرياضي يُعلن جملة إجراءات

وكانت إدارة منتخب سوريا لكرة القدم أعلنت خلال آب الجاري، أنه تم تشخيص 7 إصابات بفيروس كورونا بين صفوف لاعبي وإداريي المنتخب، مضيفة أن من اللاعبين المصابين “مارديك مارديكيان- محمد عنز- أحمد أشقر- أحمد الأحمد” ومن الكادر الفني والإداري: “عساف خليفة- وسام غيبور- مهند أسعد”.

يذكر أنه سبق تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد بين لاعبين وإداريين من أندية سورية أخرى مثل “حطين”، و”الفتوة”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع