كورونا.. ثلث المتعطلين حصلوا على المنحة الحكومية فقط

بعد نحو 3 أشهر على إنهاء الحجر المنزلي “ريما قادري”: ليس هناك تأخير إنما تدقيق بالبيانات

سناك سوري-متابعات

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، “ريما القادري”، إنهم صرفوا حوالي 3.5 مليار ليرة لأكثر من 35 ألف عامل متضرر أثناء فرض الحظر للوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا من أصل 102 ألف من المستهدفين، (ملاحظة: الحظر انتهى من حوالي 3 أشهر، يعني يمكن بالحظر الجايي تكون الوزارة مخلصة دفع المنحة).

“القادري”، رأت أنه لا يوجد تأخير في صرف منحة التعطل، إنما تدقيق في البيانات كي لا يتم صرف التعويض لغير مستحقيه، وأضافت في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن «أسباب البطء في تدقيق البيانات إلى العديد من الاستحقاقات قامت بها المجالس المحلية في الفترة الماضية باعتبار أنها المعنية في ذلك»، (يعني هالمرة المالية مالها علاقة؟).

اقرأ أيضاً: ريما القادري: المالية هي السبب وراء عدم صرف منحة المتعطلين

الأسبوع الماضي تواصلت الوزارة مع المحافظين ونسقت معهم، للإسراع بعملية تدقيق المعلومات والبيانات، ليتم صرف التعويضات لكل العمال المستهدفين وفق “القادري”، مضيفة أنهم استقبلوا 379 ألف طلب من المتعطلين على النافذة الرقمية، إلا أن الفئة المستهدفة بالتعويض بلغ عددها 102 ألف.

يذكر أن الحكومة سبق وأن أقرت دفع منحة للمتعطلين عن العمل بسبب فترة الحجر المنزلي، المفروضة في البلاد للحد من انتشار فايروس كورونا شهر آذار الفائت والتي استمرت لنحو شهرين، دون أن يحصل كافة المتضررين على تعويضاتهم حتى اللحظة، فهل تتحول منحة التعطل البالغ قيمتها 100 ألف ليرة، تصرف لكل عامل مرة واحدة، إلى مشروع حكومي متعثر جديد، يتساءل عامل متعطل كان نسيان الـ100 ألف المنحة لولا تصريح الوزيرة.

اقرأ أيضاً: مبروك الـ100 ألف.. صرف بدل المتعطلين بدأ اليوم الثلاثاء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع