كندة علوش.. بدأت في سوريا وتابعت مشوارها الفني في مصر

كندة علوش - فيسبوك

بطلة “أشواك ناعمة” في عيدها الـ38: أنا رومانسية للغاية ولكن…

سناك سوري – خاص

يصادف اليوم 27 آذار ميلاد الفنانة “كندة علوش” الـ38 عاماً، التي بدأت شهرتها في سوريا مع مسلسل “أشواك ناعمة”.. وعرفها الجمهور المصري من خلال فيلم “ولاد العم” الذي أدت فيه شخصية فدائية فلسطينية.

تتالت الأعمال الفنية التي شاركت بها الفنانة “كندة علوش” سواء في السينما، أو التلفزيون، رحلتها مع الفن بدأت في “سوريا” كمساعد مخرج في المسرح والسينما في عدد من الأعمال المسرحية، والسينمائية، قبل أن تدخل إلى عالم التمثيل.

اقرأ أيضاً: كندة حنا… سميحة في صبايا ومعشوقة عقيد باب الحارة

الظهور الأول لـ”علوش” في دراما التلفزيون السوري من خلال مسلسل “أشواك ناعمة” عام 2005 بالتعاون مع المخرجة “رشا شربتجي” إلى جانب فنانين منهم “خالد تاجا”، و”سلمى المصري”، و”سلافة معمار”، حيث جسدت “علوش” دور طالبة مدرسة في المسلسل الذي يروي حكايا الطالبات خلال مرحلة الدراسة الإعدادية، والثانوية، ولكل طالبة قصتها الخاصة، وشخصيتها المختلفة عن غيرها من الفتيات.

كما قدمت العديد من الأعمال في الدراما السورية منها “الظاهر بيبرس”، “نزار قباني”، “حكم العدالة”، “بقعة ضوء”، “صراع المال”، “هدوء نسبي”، “سحابة صيف”، “مطلوب رجال”، “العشق الحرام”، “ولادة من الخاصرة”، “بنات العيلة”، “يوم ممطر آخر”، “جنون العصر”، “سنعود بعد قليل”، وغيرها. في السينما السورية شاركت بفيلم “شغف”، و”حادثة على الطريق”، و”التجلي الأخير لغيلان الدمشقي”.

“كندة علوش” اختارت العيش في “مصر” بعد عام 2011 واندلاع الأزمة في “سوريا”، وموقفها السياسي أثار جدلاً إعلامياً خلال السنوات الماضية، عن ذلك قالت “كندة علوش” عام 2019 خلال مقابلة في برنامج “بصراحة” عبر إذاعة “نجوم اف ام” أنه «من الأفضل للفنان ألّا يُعبر عن رأيه السياسي»، معتبرةً أن ذلك من الأمور الصعبة.

الساحة الفنية المصرية شكّلت منعطفاً في حياة “كندة علوش” الفنية، والعائلية، وكانت بوابة انطلقت من خلالها للشهرة العربية، حيث ظهرت عام 2011 في ثلاثة أفلام مصرية هي فيلم السيرة الذاتية “الفاجومي”، الذي يتناول حياة الشاعر “أحمد فؤاد نجم”، وفيلم الإثارة، والتشويق “برتيتا” الذي يتناول قصة فتاة تعاني من مشاكل نفسية، والفيلم الدرامي “واحد صحيح”.

اقرأ أيضاً: من بياع ذرة إلى ممثل.. حياة محمد الأحمد تغيرّت بالكامل

في عام 2012 شاركت “علوش” في مسلسلين دراميين مصريين هما “على كف عفريت” و”البلطجي”، وفي الجانب الآخر شاركت في الفيلم الوثائقي، ودراما الحرب “33 يوم” الذي يروي معاناة اللبنانيين في حرب تموز 2006، وفيلم الإثارة والتشويق “المصلحة” الذي تدور أحداثه في عالم تجارة المخدرات.

ومن المسلسلات المصرية التي شاركت بها بالأعوام التالية “نيران صديقة”، “دلع بنات”، “عد تنازلي”، “السبع وصايا”، “العهد – الكلام المباح”، “استيفا”، “أفراح القبة”، “واكلينها والعة: سبع صنايع”، بالإضافة لأفلام سينمائية منها “لامؤاخذة”، “بتوقيت القاهرة”، “هيبتا: المحاضرة الأخيرة”، “الأصليين”، وغيرها.

بالنسبة للناحية العائلية تزوجت الفنانة “كندة علوش” من الفنان المصري “عمرو يوسف” في تشرين الثاني عام 2016 وأنجبت منه طفلة، ويعد هذا الزواج الثاني لـ”علوش” بعد انفصالها عن زوجها السابق الكاتب، والمخرج السوري “فراس الذهبي” في آذار 2016.

«أنا عنيدة للغاية، ولكنني في الوقت نفسه أحاول التخلص من هذا العيب، خاصة أنّني مندفعة كثيراً، وهو ما يجعلني أقع في أخطاء، وأسارع دائماً بالاعتذار»، بهذه الكلمات تحدثت “كندة علوش” عن عيوبها خلال حوار أجرته معها مجلة “نواعم” للمرأة العربية، عام 2018.

أما الصفة الإيجابية التي تتميز بها، قالت “علوش” في اللقاء نفسه: «أنا شخصية رومانسية للغاية، ولكن لا أترك رومانسيتي تؤثر على قراراتي، فأنا أعتبر نفسي شخصية قوية، وقيادية إلى حدّ كبير، وأحبّ عملي كثيراً».

الفنانة “كندة علوش” من مواليد 1982 ابنة محافظة “حماة”، درست “الأدب الفرنسي” ثم انتقلت للدراسة في قسم النقد، والدراسات المسرحية في “المعهد العالي للفنون المسرحية” بـ”دمشق”، أخرجت الفيلم الوثائقي “في مهب الريح” عن العمال السوريين بلبنان، وسلسلة وثائقية بعنوان “إغراء تتكلم” عن حياة الفنانة “إغراء”، وأسست شركة “استديو دمشق” لإنتاج الأفلام الوثائقية، والدرامية.

اقرأ أيضاً: أمل عرفة.. طموحها التغريد خارج السرب وأن تزداد قوة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع