كندة حنا تكشف سبب رفضها المشاركة بالأعمال الدرامية المشتركة

كندة حنا - انستغرام

حنا: ألق الدراما السورية مرتبط باستعادة سوريا لعافيتها

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “كندة حنا” أنها ترفض المشاركة في الأعمال الدرامية المشتركة، بسبب تدني الأجور، معتبرةً أن عودة الدراما السورية إلى ألقها مرهوناً باستعادة “سوريا” لعافيتها.

وقالت الفنانة “كندة حنا” في لقاء أجرته معها منصة “صوت بيروت انترناشيونال”: أن «العروض تأتيها من الدراما العربية المشتركة لكن لا يتم الاتفاق إما بسبب التزامي بأعمال داخل “سوريا” أو بسبب تدني الأجور التي تعرض عليّ».

اقرأ أيضاً: ممثلون سوريون لمعوا بالدراما المشتركة.. هل كانت لتنجح لولاهم؟

وأضافت “حنا”: «لذا أحب أن أمضي أغلب أوقات فراغي مع أطفالي بين المدرسة والرياضة ولا يتسنى لي كثيراً متابعة الإعمال العربية المشتركة، لكن هناك أصداء جميلة وأعتقد أن الجمهور العربي بحاجة لها لكونها تجمع شخصيات من ثقافات مختلفة وهذا أمر جميل».

حول استعادة الدراما السورية لعافيتها بعد المشاكل التي مرت بها بسبب الحروب، أوضحت “كندة حنا”: «نحن على أمل أن تستعيد “سوريا” عافيتها وهذا الشيء الوحيد الذي سيعيد كل شيء على ما يرام».

بالنسبة للجدل الحاصل بين بعض الفنانين اللبنانيين والسوريين، اعتبرت “حنا” أن الجدل موجود في كل المجتمعات وهذا أمر طبيعي، فهناك جدل بين السوري نفسه واللبناني نفسه، والجدل عادة يكون موجود في كل البلدان «لكن أعتقد أن تسليط الضوء عليها من قبل الصحافة والإعلام بشكل مكثف تحول الجدل إلى أمر غير طبيعي».

اقرأ أيضاً: صفاء سلطان تطلب من جود سعيد الاعتراف بحبها

وتابعت أن المسألة أصبحت معقدة بسبب الخلافات والتصريحات التي تورط بها الكثير من الفنانين اللبنانيين والسوريين، مؤكدةً «أنا مع الحرية في التعبير لكن لست مع الطريقة التي سلطت عليها الصحافة مما أثار بلبلة وخلافات».

“حنا” أضافت: «أعتقد أن من يعطي رأيه بمصداقية لا يعني أنه يهاجم أحد أو يكره الطرف الآخر بل هو مجرد رأي، وللأسف بات مطلوباً من الإنسان أن يتلون بمئة وجه ليكون ناجحاً وهذا سبب فشل صناعة الدراما وكل مجال في الحياة».

تشارك “كندة حنا” حالياً في بطولة المسلسل الدمشقي “الكندوش” بالإضافة إلى تحضيرها لمسرحية “كاستينغ” إلى جانب الفنان “مصطفى الخاني” .

اقرأ أيضاً: مصطفى الخاني وكندة حنا يحضّران لعودة مختلفة عن الدراما

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع