“كلين آت”.. جامعيون يعملون بالتنظيف لتأمين مصروف الدراسة

فريق "كلين ات"

حقوقيون ومهندسون وغيرهم من الشباب الجامعي خلقوا فرصة عملهم لتأمين مصاريف الدراسة

سناك سوري – حماة

بهدف تأمين مصروفهم الشخصي بظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها السوريون، أسس مجموعة من الشباب الجامعيين فريقاً خاصاً للعمل في تنظيف المنازل.

ويضم الفريق مجموعة صبايا وشباب من منطقة “السلمية” في محافظة “حماة”، اختاروا تأمين فرصة عملهم بنفسهم خلال مرحلة دراستهم الجامعية وذلك في مجال تنظيف المنازل والحدائق بشكل مرتب ومنظم ضمن فريق حسب ما أكده قائد الفريق “علي عرعور” خلال حديثه مع سناك سوري.

“عرعور” ذكر أن الفريق يضم خمس مجموعات، الأولى مهمتها التواصل وتنظيم عملية حجز المواعيد للناس، في حين تقوم المجموعة الثانية بمهمة تنظيف البيوت والثالثة لتنسيق الحدائق أما الرابعة فاختصاصها تعشيب الأراضي والخامسة تنظيف السجاد والموكيت والمدافىء.

أعضاء الفريق كلهم جامعيون ودراساتهم مختلفة بين الهندسة والحقوق والسياحة والآداب وهم يعملون حالياً في منطقة “السلمية”، أنشأوا صفحة خاصة على فيسبوك للإعلان عن خدماتهم ولديهم خطة للتوسع إلى مدينتي “حمص” و”حماة” خاصة بعد الدعم الكبير والإقبال على خدماتهم من قبل المجتمع المحلي.

أدوات عمل الفريق بسيطة حسب ما أكده “عرعور” وهي عبارة عن مساحات وقطع تنشيف ومنظفات ونربيج أما الأجر فهو عادي كما يراه حسب التعب واستهلاك المنظفات فمثلاُ كلفة تنظيف شقة مؤلفة من خمس غرف تتراوح بين 20-25 ألف ليرة سورية.

يذكر أن الشباب هم بالأصل جزء من فريق “ألوان” التطوعي الذي تأسس في العام 2015 ويقدم خدمات دعم نفسي للطفولة والوافدين، كما أنه عمل مؤخراً على حشد ومناصرة الرأي العام للوقوف في وجه السلوك الخاطىء الذي أدى لحدوث الحرائق في المنطقة مثل رمي عقاب السجائر أو إقامة حفلات الشواء في الحدائق.

اقرأ أيضاً: صيادلة ومهندسون عمال مقاهي “قد الدني”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع