كان ضابطاً بالجيش السوري … رحيل أحمد جبريل أمين الجبهة بدمشق

أحمد جبريل _ انترنت

أعلن دعمه لسوريا في أزمتها .. وصنّفت أمريكا جبهته إرهابية

سناك سوري _ متابعات

نعت “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة” اليوم أمينها العام “أحمد جبريل” الذي فارق الحياة في أحد مشافي “دمشق” عن عمر يناهز 83 عاماً.

ويعد “جبريل” وهو من مواليد “يافا” 1938 مؤسس “الجبهة الشعبية-القيادة العامة” عام 1968، علماً أنه كان ضابطاً في الجيش السوري، وبعد انخراطه في صفوف “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” بقيادة الراحل “جورج حبش” انشق عنها وأسس “القيادة العامة”.

وأعلن “جبريل” انفصال الجبهة عن “منظمة التحرير الفلسطينية” عام 1984، حيث حظي بدعم من الحكومة السورية واتخذ من “دمشق” مقراً للجبهة، وكان للجبهة التي أسسها “جبريل” تاريخ من العمليات الفدائية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وقد صنّفتها إثر ذلك “الولايات المتحدة” و “كندا” و”الاتحاد الأوروبي” كمنظمة راعية للإرهاب.

ومنذ مطلع الأزمة السورية لم يخفِ “جبريل” دعمه للقيادة السورية ووقوفه إلى جانب القرارات الصادرة عنها، وقد أدى ذلك لخلاف بينه وبين قيادات الجبهة المتواجدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اقرأ أيضاً:الرئيس الأسد يوجه بأولوية عودة الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع