“كالو” و “مراد” ينشران السلام على جدار محطة القطار

عمل فني عملاق يجسد تراث المنطقة وتنوعها

سناك سوري – خاص

في محاولة منهما  لنشر الحب والسلام بلغة الفن أنهى الرسامان “سامر كالو ” و “وليد مراد” لوحتهما  التراثية على جدار محطة القطار في مدينة “القامشلي،”، والتي تحمل الكثير من المعاني الجميلة لتراث وفلكلور الجزيرة السورية.

الفنان “كالو”

اللوحة التي يبلغ ارتفاعها 6 أمتار وعرضها 55 متراً تتضمن صوراً للمحاصيل الزراعية والقهوة العربية والرقصات الفلكلوية إضافة إلى عدد من صور المرأة الريفية المبدعة، وقد استغرقت 11 يوماً من العمل المتواصل استخدم فيها الفنانان الألوان الزيتية حتى تبدو الرموز التي أراداها دعوة للحب والتفاؤل والسلام واضحة بسهولة،حسب حديث خص به الفنان “كالو” موقع “سناك سوري”.

ويضيف “أحببت أن أهدي مدينتي لوحة نادرة متميزة على مستوى محافظة “الحسكة” أزين بها جدرانها الحزينة التي عبث بها العابثون وشوهوا  مظهرها وها هو الجدار اليوم نظيفاً مرتباً ومزيناً بطريقة حضارية يستأنس اليها الناظر ويمكنه قضاء وقت بجانبها يتأمل معاني الحب والإخاء ”

“كالو” الذي حمل “السلام” عنواناً للوحاته منذ الصغر أنجز مهمته في نشر السلام في مدينته التي عانت من الحرب وسبق له أن شارك في معارض مختلفة داخل محافظته وخارجها بمئات اللوحات التي كرست بمعظمها رسالته الفنية في الحب والسلام والإخاء .

أهالي المدينة المتعطشين للحب والجمال عبروا عن إعجابهم وتقديرهم لما قدمه فناني مدينتهم، متمنين أن ينشد الجميع هذه الرسائل، كلّ حسب دوره واختصاصه، خاصة الفنانين الذين يملكون جمهوراً واسعاً.

 

اقرأ أيضا : “تهامة” الطفلة المخترعة التي تحدت الأمية والحرب والحياة أيضاً

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *