“كالن” رفضنا المقترح الروسي .. “موسكو”: خرجنا متفقين

مسلحون هاجموا عنصراً في المخابرات العسكرية .. أبرز عناوين الثلاثاء 18 شباط 2020

سناك سوري _ دمشق

تمكنت مجموعة من عائلات المدنيين في “إدلب” من الخروج عبر الممر الإنساني الذي افتتحه الجيش السوري غرب مدينة “معرة النعمان” بريف “إدلب” الجنوبي وفق وكالة سانا الرسمية.

وأضافت سانا أن عشرات العائلات من أهالي “معرة النعمان” تفقدوا منازلهم تمهيداً للعودة إليها بعد تأهيل البنى الأساسية فيها.

أما في “حلب” فقد ذكر التلفزيون السوري أن محافظة “حلب” بدأت بفتح الطرقات وإزالة السواتر الترابية من الشوارع في حي “جمعية الزهراء” غرب “حلب” بعد انسحاب مسلحي “جبهة النصرة” وحلفائها منه قبل يومين.

من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام محلية أن قصفاً جوياً استهدف مدينة “دارة عزة” وبلدة “الأبزمو” بريف “حلب” الغربي أسفر عن ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين.

“السويد” تدعو للتحرك في “إدلب”

قالت وزيرة الخارجية السويدية “أنا ليند” أنها ذكرت خلال اجتماع وزارة خارجية الاتحاد الأوروبي أمس في “بروكسل” أن على الاتحاد الأوروبي أن يتحرك ويواصل الضغط على “دمشق” من أجل وقف إطلاق النار في “إدلب”.

ووصفت “ليند” في منشور عبر صفحتها على فايسبوك الوضع في “إدلب” بأنه مروع، وأن ما يقارب مليون شخص نزحوا من مناطقهم على حد قولها، مشيرةً إلى أن “ستوكهولم” زادت من مساعداتها الإنسانية إلى المناطق السورية بمقدار 5 ملايين كرون سويدي مضافة إلى 347 مليون كرون مخصصة مسبقاً للأزمة السورية هذا العام.

“كالن”: رفضنا الاقتراحات الروسية حول إدلب

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” اليوم أن المحادثات التركية الروسية حول “إدلب” لم تصل إلى نتيجة مرضية للجانب التركي الذي رفض الورقة والخريطة اللتان قدمتها “روسيا” لافتاً إلى أن هدف “تركيا” الأساسي في “إدلب” هو العودة لاتفاق “سوتشي”.

وأضاف “كالن” في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول أن تغيير مواقع نقاط المراقبة التركية في “إدلب” أمر غير وارد، مضيفاً أن “أنقرة” ستواصل إرسال تعزيزات عسكرية إلى “إدلب” لحماية المدنيين فيها على حد تعبيره، مؤكداً في الوقت ذاته أن القوات التركية سترد بأشد الطرق في حال تعرضها لأي هجوم.

بيان روسي حول المحادثات مع “تركيا”

أصدرت وزارة الخارجية الروسية اليوم بياناً ذكرت فيه أن المفاوضات مع الوفد التركي في “موسكو” انتهت بالتأكيد على التزام الطرفين بالاتفاقات الحالية حول “سوريا” ومواصلة مكافحة الإرهاب.

وجاء في البيان الذي نقلته وكالة سبوتنيك أن الطرفان واصلا البحث المفصّل للوضع على الأرض في “سوريا” مع التركيز على “إدلب”، وأكد الجانبان على الالتزام بالاتفاقات الحالية التي تنص على تدابير للحد من التوتر وتخفيف الوضع الإنساني ومواصلة محاربة الإرهاب.

اقرأ أيضاً:التأمين والمعاشات تُحيي “موتى”.. التعامل بالدولار مسموح!

الاحتلال: إيران تضع قواتها في “سوريا” لإضعافنا

قال وزير دفاع كيان الاحتلال “نفتالي بينيت” أن هناك مؤشرات أولية على ضعف الدور الإيراني في “سوريا”.

وأضاف “بينيت” أن “إيران” أرسلت قواتها من أجل التموضع في “سوريا” لإضعاف كيان الاحتلال الذي ما زال يملك التفوق الاستخباراتي والعملي، متابعاً : «نحن نقول لإيران اخرجوا من “سوريا” لا يوجد ما تبحثون عنه هناك» وفق ما نقلت وكالة “قدس نت” للأنباء.

“شويغو”: “واشنطن” لم تزِل الألغام من الرقة

قال وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” اليوم أن “الولايات المتحدة” لم تبدأ بعد عملية إزالة الألغام من مدينة “الرقة” على الرغم من مرور عامين على خروج تنظيم “داعش” منها.

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في “روما” أعرب “شويغو” عن أمله في أن تبدأ عمليات نزع الألغام من المدينة، مشيراً إلى أن التقديرات تقول بأن نحو 50 شخصاً من المدنيين يموت كل شهر بسبب هذه الألغام.

ضحايا في انفجارين بدمشق والقامشلي

أصيب 5 مدنيين بجروح أحدهم بحالة خطرة اليوم إثر انفجار عبوة ناسفة وضعها مجهولون في سيارة بالقرب من كراجات الانطلاق في منطقة “باب مصلى” في “دمشق” وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مشرف الإسعاف في الهيئة العامة لمشفى “دمشق” “فادي العبدة” أن أحد المصابين حالته حرجة جداً بينما حالة المصابين الأربعة الآخرين مقبولة ومستقرة.

كما خسر اثنان من المدنيين حياتهم اليوم في “القامشلي” جرّاء انفجار عبوة ناسفة مزروعة في مواد خردة داخل ورشة يعملان بها بحسب سانا.

العدوان التركي يقصف في “الرقة”

قصفت قوات العدوان التركي اليوم ناحية “عين عيسى” و صوامع “الشركراك” و قرية “مشيرفة” بريف “الرقة” الشمالي وفق ما نقلت وكالة “هاوار” المحلية مشيرة إلى أن القصف استهدف صوامع الحبوب داخل “عين عيسى” دون ورود معلومات عن الأضرار.

بدوره أصدر المركز الإعلامي لـ”قسد” اليوم بياناً ذكر فيه أن قوات “مجلس تل تمر” العسكري أحبطت قبل يومين محاولة تقدم لقوات العدوان التركي على محور “تل تمر” غرب “الحسكة”.

مسلحون هاجموا عنصراً في المخابرات العسكرية

قالت مصادر محلية في “السويداء” أن مجموعة من المسلحين اعترضوا اليوم متطوعاً في المخابرات العسكرية في “صلخد” بريف “السويداء” حيث وقع إطلاق نار وسط المدينة.

وربطت المصادر الحادثة بالتوترات التي شهدتها المدينة بعد إصدار فصيل “قوات شيخ الكرامة” بياناً هدّد فيه الأجهزة الأمنية واتهمها بتوقيف أحد عناصره الذي يدعى “رعد بالي”.

الرياضة

تنطلق يوم غد الأربعاء أولى جولات مرحلة الإياب في الدوري السوري لكرة القدم، حيث يلتقي “الجيش” مع جاره “الوحدة” في ملعب “الجلاء” بدمشق، ويواجه “الاتحاد” نظيره “الوثبة” على أرض الملعب البلدي في “حمص” على أن تستكمل باقي مباريات الجولة يوم الجمعة القادم.

اقرأ أيضاً:عقوبات تشمل “أبوعلي خضر” و محافظ “دمشق” .. و”داعش” يضرب في “حماة”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع