أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

قيادي من النصرة يقدّم تعازيه باغتيال أيمن الظواهري

الشامي يمتدح مسيرة الظواهري بعد أن طالب بالتطبيع مع الغرب

وجّه القيادي في “جبهة النصرة” “عبد الرحيم عطون” تعازيه بوفاة زعيم تنظيم “القاعدة” “أيمن الظواهري”.

سناك سوري _ متابعات

وكتب “عطون” الملقب بـ”أبي عبد الله الشامي” عبر قناته على تلغرام..مترحّماً على “الظواهري” وداعياً له ووصفه بأنه رجل عاش لدينه وقاتل وقاوم في سبيله لمدة نصف قرن أو أكثر على حد قوله.

“الشامي” الذي يشغل منصب ما يسمى “الشرعي العام” في “النصرة”. قال أن “الظواهري” سجن وعُذِّبَ وأوذي وهجِّر وصبر. ممتدحاً مسيرته خلال عمله مع “القاعدة”.

وكان الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد أعلن أمس .أن القوات الأمريكية تمكنت من اغتيال زعيم “القاعدة” المصري “أيمن الظواهري”. بغارة نفّذتها طائرة مسيّرة في العاصمة الأفغانية “كابل”.، وذلك في مطلع الأسبوع الجاري.

اللافت أن “النصرة” التي أعلنت منذ 2016 انفكاكها عن “القاعدة” لا تزال مرتبطة بشكل معلن بالتنظيم الأم وتعزّي بزعامته.، رغم أن “الشامي نفسه سبق ودعا الدول الغربية لتطبيع علاقاتها مع تنظيمه مطالباً بإخراج “النصرة” من قوائم الإرهاب.

يشار إلى أن “النصرة” غيّرت اسمها مراراً إلى “جبهة فتح الشام” ثم “هيئة تحرير الشام” .في محاولة للمراوغة والتمويه عن ارتباطها بالقاعدة.، ورغم بقائها على قوائم الإرهاب الدولية إلا أن الغارات الأمريكية في “إدلب” لا تستهدف قياداتها .وتكتفي باستهداف قيادات تنظيم “حراس الدين” وأشباهه. في خلل واضح بالتعامل مع التنظيمات المتطرفة رغم ارتباطاتها المعلنة.

اقرأ أيضاً:جبهة النصرة تحاول إزالة اسمها من قوائم الإرهاب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى