قيادي كردي: الاتفاق مع الحكومة «نقطة انعطاف تاريخي»

آلدار خليل

“آلدار خليل” يرى الاتفاق التركي الأميركي في “منبج” “نتيجة منطقية”!

سناك سوري-متابعات

رأى القيادي الكردي “آلدار خليل” إن أي اتفاق مع الحكومة السورية سيكون «نقطة انعطاف تاريخي»، وانتقد الاتفاق بين “تركيا” و”أميركا” في “منبج”، إلا أنه وصفه بـ”النتيجة المنطقية”.

وقال “خليل” الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي وأحد أهم السياسيين السوريين الكُرد : «لا بد من تركيز جميع الجهود حول كيفية تطوير الخيار السلمي»، في إشارة منه إلى إعلان “قسد” استعدادها الحوار مع الحكومة السورية دون شروط مسبقة.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز”: «المفاوضات يجب أن تستهدف الوصول إلى سوريا ديمقراطية تسع لجميع المكونات في إطار من الحكم غير المركزي لا أن يستأثر به مكون واحد»، مؤكداً أنه لا يريد استباق الأمور وطرحها كأنها شروط فـ«الأهم شيء هو قبول مبدأ التفاوض».

اقرأ أيضاً: “قسد” تعلن استعدادها للحوار في “دمشق”

واعتبر أن الحكومة ستكون طرفاً مؤثراً بما يخص قضية “عفرين” واحتلالها من قبل “تركيا”، لكون الحكومة هي من تمثل المقعد السوري في الأمم المتحدة، ويبدو أن “خليل” لم يُفاجئ بالاتفاق التركي الأميركي في مدينة “منبج” رغم انتقاده له، حيث وصفه بـ”النتيجة المنطقية”، وأضاف: «كان يجب على أمريكا أن تحسم موقفها وتكون ذات موقف حاسم تجاه تركيا ولكن قراءتنا للأمور جعلتنا نرى بأن الأمريكان لن يتنازلوا عن الأتراك ولن يضحوا علاقاتهم القديمة معهم من أجل مناطقنا».

وحول رأيه بالانسحاب الأميركي من الأراضي السوري، قال إنه لا يريد الحكم على الأمر حالياً و «لا بد من الانتظار خصوصا بعد أن تنتهي المعارك مع داعش».

اقرأ أيضاً: وحدات الحماية الكردية تنسحب من منبج بموجب اتفاق تركي أميركي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *