قيادي في القوات الحكومية يحدد موعد “معركة إدلب”

“معركة إدلب”.. ستبدأ قبل بداية شهر أيلول القادم

سناك سوري-متابعات

يتسارع الحديث عن “إدلب” في وسائل الإعلام المحلية والدولية، في وقت تستعد فيها كل القوات الحكومية للمعركة المتوقعة بعد مابدى أنه فشل كل مساعي الوصول إلى تسوية تحقن الدماء، ورغم الدعوات من قبل أطراف مختلفة لإيجاد حل يمنع وقوع ضحايا.

قائد ميداني في القوات الحكومية كشف لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، عن موعد معركة “إدلب”، مؤكداً أنها ستبدأ قبل بداية شهر أيلول القادم.

وقال القائد الميداني بحسب الوكالة إن:«القوات الحكومية تواصل إرسال تعزيزات عسكرية إلى محافظتي حماة وإدلب، وأول تلك التعزيزات توجهت إلى معسكر جورين في أقصى الشمال الغربي من محافظة حماة وقرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي».

وأضاف القائد العسكري التي لم تذكر اسمه الوكالة أن: «تعزيزات عسكرية أخرى للقوات الحكومية وصلت إلى مواقع للقوات شرق مدينة حماة استعداداً لمعركة ريفي حماة وإدلب، والتي من المنتظر أن تنطلق مطلع شهر أيلول القادم».

في المقابل، قال القيادي في جيش العزة إن فصائل المعارضة المشاركة في الجبهة الوطنية للتحرير تستعد لمعارك إدلب وريفي حماة الغربي والشرقي وأن عدد مقاتلي الفصائل أكثر من مئة ألف مقاتل بقيادة “فضل الله الحجي” على جبهات ريف حلب الجنوبي وجبهات إدلب وريفي حماة الشرقي والغربي وريف اللاذقية.

يأتي ذلك في وقت يتم التنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية، والقوات الحكومية للعملية العسكرية المرتقبة في إدلب.

اقرأ أيضاً : قيادي كردي: “قسد” و”PYD” يندمجان مع القوات الحكومية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *