قيادي: سنرد الدين لتركيا في أذربيجان… وداعش يهاجم قرية سورية

إطلاق نار على مواطن أثناء محاولة اعتقاله …. أبرز عناوين الثلاثاء 29 أيلول 2020

سناك سوري _ دمشق

أعلنت الحكومة السورية على لسان رئيسها “حسين عرنوس” استعدادها لدعم القطاع الخاص في مشاريعه لتخفيف الاستيراد من الخارج في ظل الحصار.

أما مطار “دمشق” الدولي فكسر حصار الكورونا وأعلنت وزارة النقل برامج الرحلات المقبلة للخطوط الجوية السورية.

وأمام مجلس الأمن الدولي دعا السفير “بشار الجعفري” إلى إغلاق ملف الكيماوي في سوريا نهائياً متهماً الدول الغربية بممارسة دعاية كاذبة على الطريقة النازية.

وفي الوقت الذي أعلن فيه أحد قياديي الفصائل المدعومة تركياً أن الفصائل مستعدة لرد الدين لتركيا والوقوف معها بخندق واحد سواءً في “ليبيا” أو “أذربيجان”، فإن الرئيس الأذري “إلهام علييف” نفى وجود أي مسلح قادم من “سوريا” لمساندة الجيش الأذري برعاية تركية.

ميدانياً خسر مدنيون سوريون حياتهم بهجوم لداعش على قرية بريف سلمية، فيما خسر مواطن حياته في إدلب أثناء محاولة اعتقاله على يد “النصرة” التي تعرض أحد مقارها الأمنية لهجوم شنه مجهولون.

فيما عاشت “السويداء” يوماً دامياً على وقع اشتباكات “الفيلق الخامس” مع فصائل محلية في بلدة “القريا”، في حين تجدد قصف قوات العدوان التركي لقرى وبلدات ريف “الرقة”.

عرنوس: مستعدون لدعم القطاع الخاص

دعا رئيس الحكومة السورية “حسين عرنوس” إلى التعاون بين كافة القطاعات بما فيها اتحادات الغرف والنقابات والمنظمات وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتأمين المتطلبات الأساسية للمواطنين في ظل الحصار المفروض على “سوريا”.

وخلال اجتماعه اليوم مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة “حمص” أعرب “عرنوس” عن استعداد الحكومة لاتخاذ القرارات ودعم القطاع الخاص في المشاريع التي تعود بالنفع العام وتخفف فواتير الاستيراد عبر إحلال البدائل.
اقرأ أيضاً:سوريا: ارتفاع جديد للأسعار بحوالي 10%.. إشاعة زيادة الراتب السبب!
برنامج تشغيل مطار دمشق

أعلنت وزارة النقل السورية اليوم البرنامج المبدئي لرحلات الخطوط الجوية السورية من وإلى مطار “دمشق” الدولي.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم أسبوعياً تسيير 3 رحلات إلى “القاهرة” ورحلتين إلى “بيروت” ورحلتين إلى “الخرطوم”، على أن تتم تباعاً زيادة وبرمجة الرحلات لتشمل محطات أوسع.

الجعفري: الدول الغربية تقلّد دعاية هتلر

قال المندوب السوري لدى مجلس الأمن الدولي “بشار الجعفري” إن بعض الدول الغربية في مجلس الأمن تشوّه الحقائق بما يخص الملف الكيماوي في “سوريا”.

وأضاف “الجعفري” خلال كلمة أمام مجلس الأمن ليلة أمس أن الممارسات الغربية تذكّر بطريقة وزير الدعاية الألمانية في عهد “هتلر” “جوزيف غوبلز” القائمة على فكرة “اكذب اكذب حتى يصدقك الآخرون” داعياً إلى إغلاق هذا الملف بشكل نهائي لأن “سوريا” أوفت بتعهداتها لمنظمة “حظر الأسلحة الكيماوية” ودمرت منذ العام 2014 كامل ترسانتها من السلاح الكيماوي.
اقرأ أيضاً:انفجار لغم.. شاب يخسر ساقه أثناء عبوره من سوريا
قيادي: سنرد الدين لتركيا في أذربيجان

قال القيادي في فصائل “الجيش الوطني” المدعوم تركياً “زياد حاجي عبيد” إن الفصائل مستعدة للدفاع عن المصالح التركية سواءً داخل أو خارج “سوريا”.

وأوضح “عبيد” في حديثه لشبكة “روداو” أن الفصائل تعمل على تأمين مصالحها مع القوات التركية وأنه لا يملك أعداداً دقيقة للمسلحين الذين توجهوا إلى “أذربيجان” لكنه قال أن الفصائل سترد الدين لـ”تركيا” وستكون معها في خندق واحد سواءً في “ليبيا” أو “أذربيجان” أو أي مكان آخر.

يذكر أن الحكومة التركية زجّت مقاتلي الفصائل السورية المدعومة من قبلها في الحرب الليبية سابقاً فيما قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن “تركيا” عادت لاستخدامهم مجدداً كوقود للحرب بين “أذربيجان” و “أرمينيا” تحقيقاً لمصالحها السياسية.

رئيس أذربيجان يرد على اتهامات أرمينيا

ردّ رئيس “أذربيجان” “إلهام علييف” على اتهامات “أرمينيا” لبلاده بأنها تلقت دعماً تركياً في المواجهات الدائرة في إقليم “قره باغ” تمثّل بنقل مسلحين سوريين إلى “أذربيجان”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن “علييف” أنه نفى وجود أي مسلحين من “سوريا” إلى جانب الجيش الأذري، وقال أن “تركيا” تدعم بلاده معنوياً فقط.
اقرأ أيضاً:أرمينيا وأذربيجان صراع عمره 100 عام… الأسباب وأبرز المواقف
داعش يهاجم قرية سورية

خسر عدد من المدنيين السوريين حياتهم اليوم إثر هجوم شنّه مسلحو “داعش” على قرية “الفاسدة” شرق “أثريا” بريف “سلمية” الشرقي.

وقالت وكالة سانا الرسمية أن 9 جثامين لمدنيين من القرية وصلت إلى المشفى الوطني في “سلمية” بعد أن خسروا حياتهم بهجوم إرهابي لخلايا “داعش” استهدف قريتهم اليوم.

هجوم مسلح على مقر أمني

هاجم مسلحون مجهولون اليوم مقراً أمنياً لـ”جبهة النصرة” في مدينة “إدلب” واشتبكوا مع عناصر حراسة المقر.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الهجوم أسفر عن إصابة اثنين من مسلحي “النصرة” على الأقل بجروح فيما لم تعرف حصيلة الإصابات في صفوف المهاجِمين الذي انسحبوا من المنطقة بينما فرض عناصر “النصرة” طوقاً أمنياً على مكان الحادثة.
اقرأ أيضاً:منصة إلكترونية لفحص كورونا بسوريا.. وحالة وفاة كل 16 ثانية بالعالم
اغتيال مواطن أثناء محاولة اعتقاله

أقدم مسلحو “جبهة النصرة” على إطلاق النار على مواطن أثناء محاولتهم اعتقاله ما أودى بحياته على الفور.

ونقلت شبكة “شام” المحلية أن عناصر “النصرة” طوّقوا منزل الشاب “أحمد النجدي” بمدينة “كفر تخاريم” بريف “إدلب” الشمالي، وقاموا بإطلاق النار عليه ما أدى إلى إصابته إلا أن عناصر “النصرة” اعتقلوه رغم إصابته لكنه خسر حياته بعد ذلك جراء الإصابة، فيما لم تعرف أسباب مداهمة منزل “النجدي” من قبل “النصرة”.

اشتباكات وإصابات في السويداء

قالت مصادر محلية لـ سناك سوري أن اشتباكات مسلحة شهدتها بلدة “القريا” بريف “السويداء” بين مجموعات من “الفيلق الخامس” بقيادة “أحمد العودة” وفصائل محلية من “السويداء”.

وتحدثت المصادر عن وقوع ضحايا ومصابين في البلدة التي شهدت أيضاً سقوط عدد من القذائف، فيما لم تعلن مديرية صحة “السويداء” حصيلة الضحايا والمصابين رسمياً.

يذكر أن مدارس “القريا” التسعة لم تفتح أبوابها اليوم وأعلنت مكبرات الصوت في البلدة تعليق الدوام بسبب التوترات الأمنية.
اقرأ أيضاً:توتر أمني في السويداء ومدارس القريا تغلق أبوابها
قصف تركي في الرقة

استهدفت قوات العدوان التركي اليوم قرية “قزعلي” بريف “تل أبيض” شمال “الرقة” بعدد من القذائف الصاروخية وفق وكالة سانا الرسمية.

وقالت الوكالة أن القذائف أسفرت عن أضرار مادية دون وجود ضحايا أو إصابات بين المدنيين.

اقرأ أيضاً:الجعفري: لم نستطع استئصال الإرهاب.. والنصرة تخسر أحد قيادييها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع