قيادي بعثي: يضع نظرية عالمية جديدة

مهدي دخل الله: سوريا في المجموعة الثالثة بالعالم

سناك سوري – حلب

رأى القيادي البعثي “مهدي دخل الله” أن نظام القطب الواحد في العالم قد انتهى، وتشكل نظام عالمي جديد بمساهمة “سوريا” التي تعد أول دولة صغيرة في العالم تساهم في تشكيل النظام الجديد وذلك بفعل قوتها وقرارها المستقل.

النظام العالمي الجديد من وجهة نظر عضو القيادة المركزية للحزب الحاكم في سوريا يتكون من أربع أقطاب رئيسية “أميركا، روسيا أوروبا القارية (فرنسا وألمانيا) إضافة للصين.

“دخل الله” يصنف العالم إلى خمس مجموعات ويضع سوريا في المجموعة الثالثة إلى جانب كوريا الشمالية وإيران بصفتها دول مستقلة القرار.

أما المجموعة الأولى فهي لخماسي مجلس الأمن الدائمين “أميركا، فرنسا، روسيا، بريطانيا، الصين”، بينما الثانية تضم “اليابان، هولندا، سويسرا، النمسا، البرازيل، والهند”.

السعودية وقطر وضعهما “دخل الله” في المرتبة الخامسة والأخيرة واصفاً إياها بالدول التابعة.

التصنيف ما قبل “الأخير” وفق نظرية “دخل الله” التي قدمها خلال محاضرة في ملتقى البعث للحوار بحلب تضم الدول التي وصفها بأنها لاحول لها ولا قوة كالدول المنسية الأفريقية والآسيوية.

اقرأ أيضاً “هلال هلال” يتحدث عن محبة القاعدة الجماهيرية بعد نظرية النقد الذاتي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *