قمة الدوري السوري طرد لاعبين و مدرب و إلغاء للتقنين

لاعبي الجيش و تشرين في بداية المباراة_ فايسبوك

مصورو المباراة يتركون الهجمات و يركزون على المشجعات!

سناك سوري _ دمشق

طغت الأمواج الصفراء لجماهير البحارة على ملعب “الجلاء” في العاصمة “دمشق” قبل ساعات من بدء مباراة قمة الدوري السوري لكرة القدم بين نادي “تشرين” المتصدر و نادي “الجيش” صاحب المركز الثاني بفارق نقطتين .
القمة التي افتتحت الجولة الثالثة و العشرين من الدوري كانت مصيرية للفريقين المتنافسين على بطولة الدوري قبل 4 جولات على نهاية البطولة بين “الجيش” حامل اللقب 16 مرة و بين “تشرين” المتعطش للقب الذي افتقده منذ 23 عاماً بينما لاحقه جمهوره حتى العاصمة متحدياً أزمة البينزين ليتحول ملعب “الجلاء” إلى نسخة من أرض “تشرين” في “الباسل” ! بينما بادرت مديرية كهرباء “اللاذقية” إلى إلغاء التقنين في المدينة خلال وقت المباراة ليتسنى للجمهور متابعتها عبر “سوريا دراما” التي نقلتها بطريقة درامية حقاً !
انطلقت المباراة بصافرة الحكم “عبد الله بصلحلو” الذي أثار أداءه الجدل خلال الشوط الثاني فيما مرّ الشوط الأول بأداء باهت من الفريقين و برود في الهجمات اختتم بانقطاع البث عن قناة “سوريا دراما” في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول فيما كان مصورو القناة يغفلون عن هجمات المباراة و يركزون عدساتهم على المشجعات في المدرجات لأسباب مجهولة في رؤية مخرج المباراة !

اقرأ أيضاً :قمة الدوري السوري: البحارة يريدونها على طريق النجمة الثالثة .. والزعيم للوصول للصدارة

بدا الشوط الثاني أكثر إثارة حين تتالت إنذارات الحكم “بصلحلو” يميناً و شمالاً و أدت في النهاية إلى طرد لاعب نادي الجيش “عبد الملك عنيزان” في الدقيقة 71 و في غمرة احتجاجات لاعبي نادي “الجيش” على طرد زميلهم انبرى الحكم لطرد مدرب “تشرين” بعيداً عن الدكة ليكمل المباراة من المدرجات دون أن نعرف لماذا قد يحتج مدرب تشرين على طرد لاعب الجيش !
أكمل “الجيش” دقائق المباراة بعشرة لاعبين و فشل لاعبه “الواكد” في الحصول على ضربة جزاء فتلقى بدلاً منها إنذاراً جديداً من الحكم الذي اقتبس اللون الأصفر من مدرجات الملعب التي تغص بمشجعي “تشرين” القادمين من “اللاذقية” بكثافة ليلوّن به “بصلحلو” جدول إحصائيات المباراة و يرفع البطاقات الصفراء أكثر من ضربات التماس !
لم ينفع الترحال الكبير لجمهور “تشرين” نحو “دمشق” و لا طرد “العنيزان” في اكتساب الفريق الأصفر نقاط المباراة حين تمكّن لاعب “الجيش” “باسل مصطفى” في الدقيقة 90 من هز شباك الحارس “فادي مرعي ” بهدف أهدى الجيش صدارة الدوري و جعله أقرب للقب بفارق نقطة عن “تشرين” .
استمرّت المباراة لأكثر من 9 دقائق بعد نهاية وقتها الأصلي و شهدت حالة طرد أخرى ضد لاعبي الجيش حين رفع الحكم بطاقته الحمراء بوجه “فارس أرناؤوط ” ليترك الجيش ب9 لاعبين في الدقائق الثلاث الأخيرة بينما فشل “تشرين” في التعديل مع ضربة حرة مباشرة انتهت بها أحداث المباراة .
يذكر أن مصوري المباراة لا زالوا حتى لحظة تحرير الخبر يصورون المشجعات المتبقيات في مدرجات “الجلاء” و لم يعلموا أن المباراة انتهت بالفعل !

اقرأ أيضاً :مصور نهائي كأس الجمهورية في موقف محرج.. من يصور اللعبة أم المسؤولين؟!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع