قطنا: الحسكة فقدت البذار والثروة الحيوانية في مأزق حقيقي

فلاح في دير الزور يحصد قمح أرضه-سناك سوري

بخلاف العديد من الوزراء المتفائلين.. تصريحات وزير الزراعة لا تبعث على التفاؤل بالمرحلة القادمة

سناك سوري-متابعات

بخلاف العديد من الوزراء المتفائلين بالمرحلة القادمة، فإن وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” لا يبدو كذلك، إذ قال أن هناك مشكلة حقيقة في تأمين الأعلاف اللازمة للثروة الحيوانية.

“قطنا” عزا السبب وفق الوطن المحلية، إلى الظروف الزراعية التي تمرّ بها “الحسكة” إثر موجة الجفاف، وعواقبها الكبيرة على إنتاج المحافظة من مختلف أنواع المحاصيل الزراعية، لا سيما الاستراتيجية منها، بسبب خروج المساحات البعلية الواسعة الانتشار عن الإنتاج، بالإضافة إلى تدني إنتاج المساحات المروية التي تراجع إنتاجها إلى 50% بسبب الجفاف.

اقرأ أيضاً: الحكومة تمنح مزارع القمح 100 ليرة مكافأة عن كل كيلو

الأسباب السابقة ذاتها، أدت أيضاً إلى فقدان “الحسكة” البذار اللازمة لزراعة الموسم القادم، وفقدت كامل إنتاج الشعير منها، «وبالتالي هناك مشكلة حقيقية في تأمين الأعلاف اللازمة للثروة الحيوانية».

وخلال زيارته لمدينة “القامشلي”، قال “قطنا” حول ما يتعلق بالثروة الحيوانية إنها «في مأزق حقيقي وتحتاج لدعم ونحن جاهزون لتأمين كل اللقاحات اللازمة وفتح دورة علفية جديدة لتحقيق الاستقرار لهذه الثروة، وجولتنا للاطلاع على المشاريع الحيوية في المحافظة لكل القطاعات ومناقشة المشاريع وتتبع تنفيذها وما الاقتراحات لاستكمالها أو لإحداث مشاريع جديدة».

يذكر أن وزير الزراعة سبق أن قال العام الفائت، إن العام الحالي سيكون عام القمح، مؤكداً العمل على إعادة البلاد لمرحلة الاكتفاء الذاتي منه، إلا أن الجفاف الذي ضرب البلاد عطّل مشاريع وزارة الزراعة.

اقرأ أيضاً: وزير الزراعة: العام القادم سيكون عام القمح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع