قصف عنيف على “حلب” و حالة هلع بين المدنيين

قذائف صاروخية ما زالت تتساقط بكثافة على الأحياء السكنية

سناك سوري _ حلب

تهتز أحياء حلب الغربية على وقع قصف عنيف تتعرض له منذ صباح اليوم بعد الهدوء الحذر الذي خيم على خطوط الجبهة أمس.
و شهدت أحياء “جمعية الزهراء” و “شارع النيل” و “حلب الجديدة” سقوط عدد من القذائف الصاروخية دون معلومات عن إصابات وسط حالة هلع في صفوف الأهالي لتواجد أبنائهم في المدارس مع استمرار سقوط القذائف حتى لحظة كتابة الخبر.
بالمقابل استهدفت المدفعية الثقيلة و الدبابات الحكومية مواقع مقاتلي “النصرة” الذين يسيطرون على أجزاء من “جمعية الزهراء ” و منطقة صالات “الليرمون” الصناعية في قصف عنيف سُمع دويه في معظم الأحياء القريبة من خطوط التماس.

هذا ولم تعرف أسباب هذا التصعيد المفاجئ والذي يأتي بعد فترة من الهدوء عاشتها المنطقة.
يذكر أن آلاف المدنيين في مدينة “حلب” لا زالت أحياؤهم غير آمنة بسبب تعرضها للقذائف بين الحين و الآخر خاصة بعد سيطرة “جبهة النصرة” على مناطق غرب “حلب” و رفضها اتفاق المنطقة المنزوعة السلاح.

اقرأ أيضاً :مصدر: هجوم صاروخي من المنطقة منزوعة السلاح على أحياء “حلب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع