قصة الطالب والمعلمة انتهت “بتبويس الشوراب”

الطالب في المستشفى "تشرين"

معلمة تدفع تلميذاً وتتسبب بإدخاله العناية المشددة

سناك سوري-متابعات

في حادثة غريبة من نوعها بمدرسة ضاحية “قدسيا” الثانية للبنين، أقدمت المعلمة “ج.ر” على دفع طالب خارج الحصة المدرسية بعدما أثار شغباً وشوش على زملائه في الصف أثناء الحصة، لكن دفع المعلمة للطالب أدى إلى سقوطه أرضاً، ليتطور الأمر بعد ذلك ويعاني من ألم في بطنه وإقياء مستمر مااستدعى إسعافه إلى المستشفى فوراً.

في مستشفى “المواساة” الخيري وبعد الكشف على الطالب تبين أنه مصاب بنزيف في طحاله جراء السقوط أدخل إثر ذلك إلى قسم العناية المشددة، بينما أحيلت المعلمة إلى قسم الشرطة في “المزة” بعد أن قام أهل الطالب بالإدعاء عليها رسمياً، بحسب صحيفة تشرين المحلية.

اقرأ أيضاً: وزير التربية يتفوق على النواب بـ “لن”

مديرة المدرسة التي وقعت بها الحادثة قالت إن المعلمة المذكورة مشهود لها بالسمعة الحسنة، معتبرة أن المعلمة لم تقصد أن يتطور الأمر لهذه الدرجة، بينما زار أهل المعلمة الطالب في المستشفى وقدموا اعتذارهم له ولأهله متكفلين بكامل مايترتب عليهم من أهل الطالب، الذين أسقطوا حقهم بعد أن تأكدوا من زوال مرحلة الخطر على حياة ابنهم، ليتم الإفراج عن المعلمة بعد ذلك.

وأكد الطبيب المشرف على حالة الطالب تجاوزه مرحلة الخطر، بينما قال مدير تربية ريف دمشق “ماهر فرج” أثناء زيارته الطالب في المستشفى إنه سيتابع الأمر بحسب القوانين والأنظمة وستتخذ الاجراءات اللازمة بحق المعلمة.

القصة التي انتهت بـ”تبويس شوارب” تكشف الكثير من الضغط النفسي الذي يعانيه المدرس جراء ازدياد أعداد الطلاب في الشعبة الواحدة نتيجة النزوح، بالإضافة للأوضاع المعيشية الصعبة، ورغم أن تلك الأمور لا يجب أن تؤثر شكلياً على أداء المعلم إلا أن واقع الحال يقول عكس ذلك، لتبقى الحكومة المسؤول الأول والأخير عن حالة الإنهيار التي يعانيها المواطن جراء هذا الواقع المزري.

اقرأ أيضاً: وزير التربية للمدرسين: “إذا مو عاجبكم استقيلوا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *