قسد تعلن محافظة الحسكة خالية من داعش

“داعش” ما زال يتحصن في جيوب صغيرة، ويعتمد على حرب العصابات والاغتيالات

سناك سوري – متابعات

أكدت “قوات سوريا الديموقراطية” أمس السبت أنها طهرت محافظة “الحسكة” بشكل كامل من فلول “داعش” بعد تمشيط آخر ثلاث أماكن كان يتمركز بهم التنظيم قبل هروبه باتجاه شرق “دير الزور”، والحدود العراقية.

وكانت “قسد” قد قامت في الأول من شهر أيار الماضي بشن هجوم واسع النطاق على مناطق سيطرة “داعش” في شرقي البلاد بمساعدة من “التحالف الدولي”، و”الحشد الشعبي” العراقي” لتطهير المنطقة، حيث ذكرت “وكالة فرانس الأنباء الفرنسية” نقلاً عن “مصطفى بالي” المدير الإعلامي لـ”قسد” قوله: «أنه لم يعد هناك وجود لـ”داعش” في “الحسكة”، لقد تم تحريرها بشكل كامل لأول مرة منذ 2013».

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن “قسد” انتهت من عمليات التمشيط في 3 نقاط في محافظة “الحسكة” كان “داعش” متمركزا فيها”.

ولم تذكر التقارير ما إذا صادفت “قسد” مقاومة في تلك المناطق المتاخمة للحدود العراقية، أو ذكرت عدد الخسائر البشرية، غير أن “داعش” ما زال يتحصن في بعض الجيوب شرقي “دير الزور”، و”الرقة”، و”إدلب”و”درعا”. لكن فاعليته على الأرض تراجعت كثيراً، ودخل في حرب العصابات والاغتيالات من خلال عناصره المنغمسة وسط السكان في القرى والبلدات، وهو ما يجعل خطره قائماً.

اقرأ أيضاً قسد تتقدم في آخر معاقل داعش بالحسكة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *