قسد تعلن المرحلة النهائية لحربها مع داعش في سوريا

المعركة الأخيرة تأتي بالتعاون مع “التحالف الدولي”، و”الجيش العراقي”، وتستثني “القوات الحكومية” منها.

سناك سوري – متابعات

أعلنت “قوّات سوريّا الديمقراطيّة” صباح اليوم الثلاثاء، انطلاق المرحلة الأخيرة لحملة “عاصفة الجزيرة” للقضاء على “داعش” بشكل نهائي في ريف “دير الزور” بالتعاون مع “التحالف الدولي”.

ويتحصن “داعش” في عدد من البلدات الكبيرة شرقي “دير الزور” مثل “هجين”، و”السوسة”، و”الشعفة”، بعد هزيمته في الرقة نهاية العام 2016.

البيان الذي أصدرته “قسد” في مؤتمر صحفي، ونشر على معرفاتها الرسمية اطلع عليه سناك سوري حيث أوضح أن الحملة العسكرية انطلقت مساء أمس الإثنين شرقي “الفرات” باسم “معركة دحر الإرهاب” ومن أربعة محاور، مستهدفة القضاء على تنظيم “داعش” في آخر معاقله وتحرير قرى وبلدات “هجين والسوسة والشعفة” مع القرى والمزارع التابعة لها، وعلى مساحة جغرافيّة تتراوح أبعادها بين 35 كم طولاً، و10 كم عرضاً.

“قسد” لن تكون وحيدة في المعركة بحسب البيان الذي ألقي باللغة العربية، حيث يُشارك في الحملة ألوية المجلس العسكري، وتشكيلات متعددة من القوات التابعة لها، بالإضافة إلى “طيران التّحالف الدّوليّ”، ومدفعية “الجيش العراقيّ”. حيث لم يذكر البيان أي تنسيق مع “القوات الحكومية” على الرغم من تواجدها بالقرب من منطقة العمليات التي تركز عليها الحملة.

أما فيما يتعلق بالمدنيين، فقد ركز البيان على فتح معبر إنساني لإجلائهم بالقرب من بلدة “البحرة”، وتجهيز مخيم إيواء لتقديم الخدمات العاجلة.

اقرأ أيضاً سوريا: “واشنطن” تزيد دعمها العسكري لـ”قسد”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *