“قسد” تدعو الحكومة السورية لبدء خطوات الحل السياسي.. والاعتراف بالادارة الذاتية

مؤتمر صحفي لقائد قسد _ انترنت

ضغط أمريكي لمنع فرص الحوار بين “قسد” و”دمشق”

سناك سوري _ متابعات

دعت القيادة العامة لـ”قسد” الحكومة السورية إلى تفضيل عملية الحوار والبدء بخطوات فعلية للتوصل إلى حل سياسي.

وجاء في البيان الرسمي لـ”قسد ” الذي اطلع عليه سناك سوري أن الحوار مع الحكومة المركزية في “دمشق” ينبغي أن ينطلق من قاعدة الاعتراف الحكومي بالإدارات الذاتية المنتخبة كما سماها البيان في شمال شرق “سوريا ” إضافة إلى اعتراف “دمشق” بخصوصية قوات سوريا الديموقراطية.

و سبق لـ”واشنطن” التي تتزعم التحالف الدولي الذي دعم “قسد” في الحرب ضد “داعش” أن عرقلت مساعي الحوار بين “قسد” والحكومة السورية وضغطت باتجاه إقامة منطقة آمنة كما تسميها في شرق الفرات لمنع مساعي الحوار بين الطرفين.

اقرأ أيضاً: أميركا تهدد “قسد” سنقطع الدعم اذا اتفقتم مع الحكومة “السورية”

الضغوطات الأمريكية المتمثلة بإبقاء عدد من قواتها في الأراضي السورية يبدو أنها أدت إلى وضع الشروط المسبقة على الحوار بين “قسد” والحكومة لقطع الطريق على التفاهم بين السوريين.

على الجانب الآخر طالبت “قسد” في بيانها انسحاب القوات التركية من الأراضي السورية في مقدمتها “عفرين” ووقف التدخل التركي في الشؤون السورية واعتماد الحوار كوسيلة لحل الخلافات على قاعدة الاحترام المتبادل وحسن الجوار.

وذكر البيان أن “قسد” خسرت قرابة 11 ألف مقاتلاً و 21 ألف مصاب في معاركها ضد “داعش” وأنها ستستمر في معركتها ضد خلايا التنظيم النائمة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تراجع عن قرار الانسحاب الكامل من الأراضي السورية وقرر الإبقاء على قوة من 200 جندي أمريكي ضمن قوة دولية يسعى لتشكيلها بالتحالف مع الأوروبيين للبقاء في شرق الفرات لفرض القرارات الأمريكية في المنطقة وأهمها منع مساعي الحل و الحوار بين الحكومة السورية و”قسد”، وسط اتهامات من “دمشق” و”موسكو” بسعي “واشنطن” لإقامة دويلة شرق الفرات.

اقرأ أيضاً: “واشنطن” تعرقل الحوار بين الحكومة والإدارة الذاتية وتقرر الإبقاء على عدد من جنودها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع