“قسد” تحرز تقدماً على حساب “داعش” بريف “دير الزور”

“مصطفى بالي”: الأيام القليلة القادمة ستشهد نهاية “داعش”

سناك سوري-متابعات

قال المسؤول الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية” “مصطفى بالي” إن “قسد” قد أحرزت تقدماً جديداً على حساب “داعش” في المعركة التي أطلقتها مساء السبت الفائت.

“بالي” أكد أن “قسد” انتزعت 41 موقعاً جديداً من “داعش” بريف “دير الزور”، مضيفاً: «هناك 400 إلى 600 من أعضاء التنظيم المتطرف يتحصنون في الجيب، ومن بينهم مقاتلون أجانب، بالإضافة لوجود 500 ألف مدني».

المسؤول الإعلامي في “قسد” اعتبر في تصريحات نقلتها “رويترز” أن «الأيام القليلة القادمة ستشهد نهاية التنظيم الإرهابي على المستوى العسكري في هذه المنطقة».

“قسد” أصدرت بياناً أكدت خلاله استمرار العمليات العسكرية ضد “داعش” في قرية “الباغوز” بريف “دير الزور” الشرقي التي تعتبر آخر جيوب “داعش” في المنطقة، وأكد البيان تقدم مقاتلي “قسد” مسافة 1 كم وتثبيت 29 نقطة جديدة.

مصادر إعلامية قالت إن آلاف المدنيين تم تحريرهم من قرية “الباغوز” على يد مقاتلي “قسد”، وقالت وكالة “هاوار” الكردية إن المدنيين المحررين من “داعش” وصلوا إلى مناطق آمنة وتم تقديم الخدمات الطبية والمساعدات لهم.

وتحاول “قسد” التي أطلقت معركتها الأخيرة ضد “داعش” مساء السبت الفائت، دحر “داعش” من آخر معاقله في قرية “الباغوز”.

يذكر ان إنهاء وجود “داعش” سيسحب من أميركا ذرائع وجودها في سوريا من جهة، وسيخلص المدنيين من معاناة استبداد هذا التنظيم الذي تدخل في كل صغيرة وكبيرة بحياة المواطنين الموجودين في مناطق سيطرته ومارس عليهم أسوأ أنواع الانتهاكات؟

اقرأ أيضاً: قسد تعلن المرحلة النهائية لحربها مع داعش في سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع