أخر الأخبارسناك ساخن

قسد تحاصر البلدات المنتفضة ضدها في ديرالزور

قسد تتهم خلايا داعش باستهداف شيوخ العشائر

سناك سوري _ متابعات

حاصر عناصر قوات “سوريا” الديمقراطية بلدات “الشحيل” و”البصيرة” و “الحوايج” و “ذيبان” بريف “دير الزور” الشرقي ومنعت الأهالي من الدخول والخروج وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية.

ونقلت سانا عن مصادر محلية أن حالة من الغضب الشعبي ضد “قسد” تسود قرى وبلدات “جديد عكيدات” و”جديد بكارة” و”الطيانة” و”الصبحة” و “أبو النتيل” و”شنان” شرقي “دير الزور” وذلك بعد الصِدامات التي شهدتها المنطقة أمس بين المتظاهرين وبين عناصر “قسد” إثر اندلاع احتجاجات مطالبة بالكشف عن قتلة الشيخ “مطشر الهفل” أحد أبرز وجوه قبيلة “العقيدات”.

من جهة أخرى نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن عناصر “قسد” بدأوا ليلاً وبدعم من طائرات “التحالف الدولي” اقتحام أطراف مدينة “الشحيل” وبلدة “الحوايج” حيث دارت اشتباكات عنيفة بين سكان المنطقة و”قسد” وفق الوكالة الروسية التي نوّهت إلى مخاوف الأهالي من قيام “قسد” بأعمال انتقامية ضدهم على خلفية التظاهرات.

اقرأ أيضاً:عاجل.. اغتيال المتحدث الرسمي باسم قبيلة العقيدات

وفي حين أصدرت قبيلة “العقيدات” بياناً أمهلت فيه “قسد” شهراً واحداً للكشف عن قتلة “الهفل”، فإن شيخ قبيلة “البكارة” في “سوريا” “نواف البشير” دعا القبائل العربية في المنطقة الشرقية اليوم إلى الوقوف صفاً واحداً مع “العقيدات” من أجل ما وصفه بتحرير شرق الفرات من الخونة والعملاء وفق ما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية عنه.

في المقابل أصدرت “قسد” بياناً قالت فيه إن خلايا “داعش” استهدفت شخصيات اجتماعية ورؤساء عشائر في المنطقة وروجت من خلال مناصريها اتهامات بحق “قسد” بالمسؤولية عن استهداف شيوخ العشائر.

وأعلنت “قسد” خلال البيان أنها بدأت حملة أمنية تستهدف خلايا “داعش” والجهات التي تحاول الاستفادة من هذه الأوضاع بغية القضاء على بؤرة الفتنة لاسيما في “الشحيل” و”الحوايج” التي تعتبر معقلاً لخلايا “داعش” بحسب البيان.

يذكر أن حالة التوتر لا تزال تسود الريف الشرقي لـ”دير الزور” وسط مخاوف من تصعيد جديد مع غياب أي دعوات للحوار بهدف إنهاء التوتر.

اقرأ أيضاً: مظاهرات وصدامات تعم ريف ديرالزور في مواجهة قسد


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى